تضامناً مع معتقل الـ"تي شيرت" بمصر .. إعلامي مصري يرتدي شعار حملة "وطن بلا تعذيب"

تم النشر: تم التحديث:

بعد أن عرفت مصر معتقل "التي شيرت" الذي تجدّد النيابة حبسه بلا سندٍ من القانون بسبب ارتداء" تي شيرت" عليه شعار حملة "وطن بلا تعذيب" عرفت مصر أمس "مذيع التي شيرت"، حيث قام الإعلامي يوسف الحسيني مقدّم برنامج "السادة المحترمون"، على فضائية "أون تي في" بارتداء "تي شيرت " حملة "وطن بلا تعذيب"، وهو ال "تي شيرت" نفسه الذي احتجز على إثر ارتدائه الناشط الصغير محمد محمود - 19 عاماً حالياً - من دون توجيه اتهام محدّدٍ له أو تقديمه إلى محاكمة منذ 25 يناير من العام 2014 حتى الآن.

الحسيني دعا السلطات الأمنية في مصر إلى إلقاء القبض عليه إذا كان ارتداء هذا "التي شيرت" جريمة، وقال "لو كانت دي جريمة يا ريت البوكس ييجي بظهره ويقبض علي"

وتعجب الحسيني - المحسوب على الإعلاميين المؤيدين للرئيس السيسي - من حبس محمود محمد لمدة 755 يوماً حبساً احتياطياً، بما يخالف الدستور والمادة 143 من القانون، التي تحظر الحبس الاحتياطي لأكثر من سنتين في أقصى حالات الجرائم، والتي تستدعي المؤبّد أو الإعدام، فما بالك بواقعة ارتداء "تي شيرت".

وأكد الحسيني أيضاً في البرنامج تضامنه مع المصوّر الصحفي شوكان، المحبوس لما يقرب من 900 يوم احتياطياً، وكذلك مع الناشطين آية حجازي وزوجها محمد حسانين، والمحبوسين بتهمة إنشاء مؤسسة لمساعدة أطفال الشوارع، ولم ينس البنات المحبوسات حبساً احتياطياً، والذين تحوّل حبسهم الاحتياطي لما يشبه العقوبة، وليس من إجراءات التقاضي.

ودعا الإعلامي النائب العام للإفراج مباشرةً عن هؤلاء، ما لم يكونوا متورطين في قضايا عنف بحسب قوله، أو مطلوبين في قضايا أخرى.

واستنكر الحسيني استخدام ذريعة محاربة الإرهاب، للتحوّل الى دولة قمع وظلم و حبس الأبرياء أو التعدّي على حقوق الإنسان، متسائلاً " تتخيل المحبوس ظلم ده لما يخرج هيبقى وضعه إزاي ؟"، ملمحاً لتحوّل هؤلاء للعنف.

خطوة الحسيني غير مسبوقة في الإعلام المصري، وخاصةً فيما يتعلق بهذه القضية، باستثناء موقفٍ واحد تقريباً من الإعلامي عمرو أديب، عندما تضامن مع محمود محمد، واستنكر احتجازه وقتها لمدة 700 يوم.

ويبدو أن الاستجابة للحسيني وموقفه جاءت أسرع مما توقّع المراقبون والمتابعون، فقد طالعتنا الأنباء بتحويل محمود محمد منذ ساعات قليلة إلى نيابة أمن الدولة العليا، في تحريكٍ سريع للموقف القانوني مع توقّعات بانفراجٍ في قضيته.

منصات الشبكات الاجتماعية لم تكن غائبة عن هذا الموقف، بل كانت حاضرة منذ اللحظات الأولى، وشهدت بدايات تصرّف الحسيني، حيث كتب على حسابه الشخصي: “‏في حلقة الليلة أرتدي تيشرت #وطن_بلا_تعذيب تضامنا مع #محمود_محمد الذي تخطت مدة حبسه المدة القانونية للحبس الاحتياطي"، في الوقت الذي تفاعل كثيرون معه وأيّدوا خطوته، في إحياء واضحٍ للقضية، وتعجّب البعض من تصرّفه لأنه حرّض كثيراً ضدّ أبرياء حسب وصفهم.

حول الويب

فيديو.. الحسيني: "عليا النعمة بكرة هلبس تيشيرت وطن بلا تعذيب ...

بالفيديو..يوسف الحسينى يرتدى "تى شيرت" وطن بلا تعذيب على الهواء