واشنطن تطالب "وحدات حماية الشعب الكردية" بالابتعاد عن إحداث توترات مع تركيا والمعارضة السورية

تم النشر: تم التحديث:
UNITS KURDISH PEOPLE
صورة أرشيفية لوحدات الشعب الكردية | ASSOCIATED PRESS

قالت الخارجية الأميركية إنها وجهت نداء إلى وحدات حماية الشعب الكردية (YPG) بضرورة الابتعاد عن أي تحرك من شأنه إحداث توتر مع تركيا وقوات المعارضة السورية.

وفي الموجز الصحفي اليومي الذي عقده في واشنطن، الثلاثاء 16 فبراير/شباط 2016، أكد المتحدث الرسمي باسم الخارجية الأميركية "مارك تونير" أن الهجمات التي تشنها وحدات حماية الشعب الكردية في مدينة إعزاز شمالي حلب السورية "تلحق الضرر"، قائلاً "إنَّ تحركات الوحدات تقوض الجهود المشتركة في القضاء على تنظيم داعش".

وأشار المتحدث الأميركي إلى أن تركيا عضو في حلف شمال الأطلسي، مبيناً الدور الهام الذي تلعبه في عمليات مكافحة "داعش".

وأوضح أنهم وجهوا نداء إلى "وحدات حماية الشعب الكردية" بضرورة "الابتعاد عن أي تحرك من شأنه إحداث توتر مع تركيا وقوات المعارضة السورية".

ودعا تونير "YPG" لضرورة الانسحاب من مطار منغ بريف حلب الشمالي الذي سيطرت عليه قبل أيام بعد أن كان بيد المعارضة السورية.

وكانت "YPG" بدأت الأسبوع الماضي عملية عسكرية بريف حلب الشمالي، ضد فصائل المعارضة السورية، مستغلة انشغال الأخيرة بالتصدي لقوات النظام والميليشيات الموالية لها، بغطاء جوي روسي، في القسم الجنوبي للمنطقة.

وتمكنت "الوحدات" خلال هجومها من السيطرة على عدد من القرى جنوب وجنوب غرب مدينة إعزاز، أبرزها قرية منغ، والمطار العسكري المجاور لها الذي يحمل نفس الاسم، إلى جانب مدينة تل رفعت.

من ناحية أخرى أكد ممثل تركيا الدائم في الأمم المتحدة، خالد جفيك، مساء الثلاثاء، أن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة لم يتخذ أي قرار يتعلق بتركيا والتطورات الجارية في شمال سوريا.

وكان مجلس الأمن ناقش خلال جلسة مغلقة، الثلاثاء، طلباً روسياً لبحث استهداف تركيا مواقع لحزب "الاتحاد الديمقراطي" في سوريا، وعقب الجلسة قال رئيس الدورة الحالية للمجلس، الفنزويلي "رفائيل راميريز كارينو"، إن أعضاء المجلس أعربوا عن قلقهم من القصف التركي لشمال سوريا.

وقال جفيك في تصريحات صحفية عقب الجلسة المذكورة "إنَّ إبداء الدول الخمس عشرة لآرائها حول موضوع معين يختلف عن موقف مجلس الأمن كمؤسسة؛ لأن ذلك يستوجب اتخاذ المجلس قراراً. وتم إبلاغنا بأن المجلس لم يتخذ ذلك القرار".

واستطرد الممثل التركي في حديثه عن آلية اتخاذ القرارات في مجلس الأمن وثقلها، حيث أكد أن المجلس "لم يتخذ أي قرار بشأن القصف التركي لمواقع الحزب المذكور في سوريا".

ومن جانب آخر أفاد دبلوماسي لإحدى الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن بأنَّ تصريحات رئيس المجلس رفائيل راميريز كارينو لا تعكس رؤية كافة أعضاء المجلس.

تجدر الإشارة إلى أنَّ كارينو قال في تصريحاته للصحفيين عقب الجلسة: "أعرب جميع أعضاء المجلس عن القلق إزاء القصف التركي على بعض المناطق داخل سوريا، وقد تلقينا رسالة من الحكومة السورية بشأن ذلك، وطالب أعضاء المجلس تركيا بضرورة الامتثال للقانون الدولي".

حول الويب

الأناضول: مقتل 29 من عناصر "حماية الشعب" الكردية في قصف تركي على ...

تركيا تؤكد قصفها لمواقع مسلحين أكراد في سوريا - RT Arabic

الشرق الأوسط - تركيا تقصف مناطق يسيطر عليها الأكراد في ريف حلب ...

تركيا تتوعد الأكراد "بأقسى رد" وتتهم روسيا بقصف أعزاز السورية ...

وحدات حماية الشعب الكردي تطلق النيران على تركيا لليوم الثالث ...

وحدات حماية الشعب الكردي تطلق النيران على تركيا لليوم الثالث

تركيا تقصف مناطق يسيطر عليها الأكراد في ريف حلب وتهدد "الاتحاد الديمقراطي الكردي" في سوريا

تركيا تتوعد «حماية الشعب الكردية» بـ«رد قاسي»: لن نسمح بسقوط «أعزاز»