7 أسرار لا تعرفينها عن الدورة الشهرية

تم النشر: تم التحديث:
MENSTRUATION
shutterstock

تعد الدورة الشهرية جزءاً هاماً من شباب المرأة، إذ تبدأ رحلتها في سن 12 عاماً، وتنتهي مع بداية سن الـ 50، أي أنها ترافقها على مدار 40 عاماً من حياتها.

ورغم أن معظم السيدات تنظر إلى الدورة الشهرية كعدة أيام ثقيلة ومتعبة وغير مرحب بها، فإن الكثيرات لا يعرفن عنها الخبايا والتفاصيل التي تكشفها خبيرة صحة المرأة مدربة التوليد وأمراض النساء بمستشفى مايو كلينيك لويس ماغواير.


أنت لست طبيعية


إذا كنت تظنين أن جميع النساء يمرون بأيام طمث مشابهة لما تشعرين به فأنت مخطئة، فلكل امرأة حالة خاصة، ولذلك إذا كنت تعانين من النزيف بصورة غير عادية، فلا بد أن تستشيري الطبيب فوراً.

ربما تكونين بحاجة إلى بعض الأدوية الهرمونية أو مسكن الآلام للتحكم في الطمث، هذه الأدوية لا يجب أن تثير ذعرك فهي تعالج حالة النزيف المتكرر للطمث.


متى تتناولين مسكن الآلام؟


كثير من الفتيات يعانين من آلام مبالغ فيها أثناء الأيام الأولى للطمث، تلك الحالة التي تشعر فيها الفتاة بآلام لا تحتمل مع فقدان القدرة على القيام بأي نشاط، ولذلك يلجأن إلى تعاطي الأدوية المسكنة، ستؤدي تلك الأدوية دورها بلا شك، لكنك ستحتاجين إلى وقت طويل حتى تشعري بالراحة والاسترخاء.

إذن أنت بحاجة للاستماع إلى نصيحة ماغواير، حيث تقول “إذا كانت الدورة الشهرية لديك منتظمة للغاية عليك تعاطي الدواء قبل بدايتها بيوم أو اثنين، ولا تنتظري ظهور أعراض وآلام النزف، فعلى سبيل المثال إذا كنت تتوقعين موعد الدورة الشهرية يوم الأربعاء أو الخميس ابدأي في تناول المسكن يوم الثلاثاء، واحرصى على تغيير نظام حياتك اليومي، وتناولي الأطعمة والمشروبات التي تساعدك على الاسترخاء وابتعدي عن التوتر”.


ماذا تعني آلام الدورة الشهرية


لا داعي للقلق من هذه الآلام، خاصةً إذا كانت طبيعية ومحتملة. بحسب د.أماني منير، استشاري النساء والتوليد، فإن الآلام الطبيعية تشير إلى انقباض الرحم وهو أمر مطمئن حيث يشير إلى انتظام التبويض.


المدة الطبيعية للدورة الشهرية


فترات الطمث الطويلة التي تزيد عن 8 أيام أو المضطربة التي تنقطع ثم تتكرر أكثر من مرة شهرياً تحتاج إلى استشارة الطبيب، وفي نفس الوقت فإن المدة القصيرة للطمث - أقل من 3 أيام - تتطلب أيضاً الفحص الطبي، وربما تصبح سبباً في تأخر الإنجاب.


لا تفقدي نشاطك


بعض الفتيات يتوقف روتين حياتهن اليومية أثناء الدورة الشهرية، لذلك تقول د.ماري روزر، الأستاذ المساعد وطبيبة النساء في مركز مونتيفيور الطبي إن 90% من النساء يعانين من أعراض وآلام الطمث المعتدلة.

وتعاني 10- 20% من النساء من آلام تفقدهن القدرة على القيام بأنشطتهن الطبيعية، ولكن هناك بعض التغيرات الهرمونية التي تحدث لهن قبل أسبوع أو أسبوعين من حدوث الطمث، فإذا كنت من هؤلاء استشيري طبيبك إذا كنت تعانين من تشنجات أو آلام مبرحة.


ماذا تعرفين عن التعرق الليلي؟


بعض النساء يعانين من ظاهرة التعرق الليلي أثناء وقبل الدورة الشهرية بأسبوع تقريباً.

يرتبط التعرق بانخفاض مستوى هرمون البروجيسترون، فالمرأة خلال فترة حياتها الطبيعية يتحكم في خصوبتها نوعان من الهرمونات هما البروجيسترون والاستروجين، وكلاهما تنخفض مستوياته وترتفع خلال دورة التبويض الطبيعية، لذلك فإن الأمر طبيعي يحتاج فقط العناية بالنظافة الشخصية.


استحمي!


بعض الفتيات يعتبرن أن فترة الدورة الشهرية بمثابة انقطاع مؤقت عن النظافة الشخصية. لا تغيري من عاداتك الصحية الخاصة بالاستحمام والنظافة، بل من الأفضل الحرص على الاستحمام اليومي. تجنبي استخدام البودرة والمعطرات والمناديل المبللة وبودرة التلك، لما تتسبب فيه هذه المنتجات في التهابات لبشرتك.

حول الويب

الدورة الشهرية مشاكل وحلول - ثقف نفسك

مشاكل الدورة الشهرية - كافة - الموسوعة الصحية

الدورة الشهرية بين المسموح والممنوع - صحة المراة - الطبي

عشر معلومات عن الدورة الشهرية عليك فهمها - Fustany.com

18 سبب لتأخر الدورة الشهرية