كايت ونسليت: حاولوا إقناعي بأني طفلة بدينة

تم النشر: تم التحديث:
KATE
You Tube

لم تنسَ الممثلة البريطانية كايت وينسليت أن تشكر زميلاتها اللاتي ترشحن لجائزة أفضل ممثلة من أكاديمية الفنون البريطانية “بافتا”، فقالت لدى استلامها الجائزة للمرة الثالثة إنها “كانت سنة غير عادية للمرأة”.

أما بعد تسلم الجائزة وفي كواليس الحفل الذي أقيم الأحد 15 فبراير/شباط في العاصمة البريطانية لندن، فكان لها حديث حميم جداً مع الصحافيين، فوجّهت حديثها لكل الشابات حول العالم، وشجعتهن على “الإيمان والتصديق بقدراتهن”، مشاركةً قصتها الشخصية حول ما كانت تبدو عليه في مرحلة المراهقة.

الممثلة البالغة من العمر 40 عاماً أوضحت، “عندما كنت في الـ 14 من عمري قالت لي مدرسة مادة الدراما إنني سأكون على ما يرام إذا اقتنعت بتأدية أدوار الفتاة البدينة حصراً. انظروا لما أنا عليه الآن.. انظروا لما أنا عليه الآن”.





وأردفت، “ما أرغب في قوله هذه اللحظة لأي شابة صغيرة تعرّضت للسخرية والمعاملة الدونية من مدرسة أو صديق أو حتى أحد الأبوين: لا تعيري اهتماماً ولا تصغي؛ لأن هذا تماماً ما فعلته وصممت على المواصلة وتجاوزت كل مخاوفي والأمور التي تقلقني، فقط واصلي وثقي بنفسك”.

وأخيراً أهدت الممثلة جائزتها لكل الشابات اللواتي يحملن بعض الشكوك لأنهن “ينبغي أن يتخلصن من كل شك، وأن تطارد كل فتاة أحلامها”، حسب قولها.

يذكر أن كايت وينسليت نالت الجائزة - التي هي بمثابة الأوسكار في بريطانيا - عن دورها في فيلم “ستيف جوبز”، والمرشحة عنه أيضاً لنيل جائزة أوسكار أفضل ممثلة في دور مساعد لهذا العام.

حول الويب

“كيت وينسليت” تهدي نجاحها لكل فتاة لا تثق بنفسها

كيت وينسليت تعترف: كان من الممكن أن أنقذ جاك في Titanic

كيت وينسليت: روز أنانية.. كان من الممكن أن تنقذ جاك ولا تتركه يموت!

“كيت وينسليت” و”ديكابريو” قصة صداقة لا تنتهي

كيت وينسليت: هكذا كان بإمكان روز إنقاذ جاك من الموت في "تايتانيك" ولكنها أنانية

كيت وينسليت: هكذا كان بإمكان روز إنقاذ جاك من الموت في Titanic ولكنها أنانية

بالفيديو والصور.. كيت وينسلت تتحدث عن لمسها صدر ساراندون ولم شملها بديكابريو