سمكة مصنوعة من الزخرفة القاشانية بسعر شقة فاخرة في مدينة تركية

تم النشر: تم التحديث:
SMK
سوشال ميديا

أقامت منظمة اليونسكو في منطقة كبدوكيا الأثرية معرضاً فنياً باسم الفنان "صدقي أولتشار"، الحاصل على جائزة اليونسكو الخاصة بمقتنيات الأشخاص الذين مازالوا على قيد الحياة.

موقع "خبر أكتيف" التركي ذكر أن المعرض يحتوي على أكبر تمثال لسمكة مصنوعة من الزخرفة القاشانية الفارسية، حيث يبلغ طولها متراً، وهي معروضة للبيع بمبلغ 425 ألف ليرة تركية، ما يعادل فيلا في مدينة نيفشهير وسط البلاد.

وفي السياق ذاته قالت نيدا، ابنة الفنان التركي "أولتشار"، على هامش المعرض، إن والدها حصل على الجائزة عام 2008 وتوفي عام 2010 لكنه مازال موجود من خلال أعماله الفنية.

وأضافت نيدا أن والدها كان يسعى لإنجاز 100 سمكة على هذا الشكل، لكن لم يخرج من الفرن الخاص بهذه الزخرفة سوى اثنين، مؤكدة أن الإبداع الفني استمر العمل به لمدة 6 أشهر.

يُذكر أنه يوجد من هذه السمكة 5 سمكات فقط في العالم، إحداها مصنوعة من ذهب وموجودة لدى شيخ قطري، والبقية مصنوعة من الزخرفة القاشانية الفارسية، واحدة موجودة في معرض التحف الفنية الخاص ببورصة إسطنبول، وثانية في مدينة كوتاهية التركية، واثنتان في منطقة كبادوكيا.

وتعتبر الزخرفة القاشانية من الفنون الزخرفية الفارسية، التي استُخدمت في إيران في القرن السادس عشر إلى القرن الثامن عشر الميلادي، ثم انتقلت إلى تركيا في زمن العثمانيين مع انتقال العديد من الفنانين الفرس إلى تركيا.