شاهد.. سر منذ 4,6 مليارات سنة قد يكشفه تعطل الريبوت فيلاي

تم النشر: تم التحديث:

هبط الروبوت فيلاي على سطح المذنب 67 P " تشوريوموف-غيراسيمنكو" 12 نوفمبر/تشرين الثاني 2012 وارتد مرات عدة قبل أن يستقر في الظل بين جرفين صخرين.

عمل هذا الروبوت المجهز بمعدات قياس مختلفة طيلة 60 ساعة وأعاد تمركزه وغرق في سبات عميق بسبب عدم قدرة الشمس على شحن بطارياته.

بعد 7 أشهر، اسيقظ فيلاي في ليل 13 يونيو/تموز2013. فلقد كانت ألواحه الشمسية معرضة لأشعة الشمس وتمكن من استعادة نشاطه العلمي.

تمكن الروبوت من إجراء عدة اتصالات متقطعة مع كوكب الأرض ليعود إلى صمته في 9 يوليو 2015.

إلى ذلك استكملت المركبة روزيتا مهمتها التي تكمن في مواكبة المذنب تشوري.

فبعد رحلة عبر الكواكب دامت عقداً بكامله عبرت خلالها أكثر من 6,5 مليارات كيلومتر دخلت روزيتا التاريخ باعتبارها أول مركبة فضائية تقوم بلقاء مع المذنبات.

وفي أكتوبر 2015 أعلن العلماء اكتشاف كميات كبيرة من الأكسيجين على المذنب وقد يقود هذا الاكتشاف العلماء إلى فهم كيفية تكونت المجموعة الشمسية منذ حوالى 4,6 مليارات سنة