السر وراء القوة التركية أمام النفوذ الروسي.. شاهد

تم النشر: تم التحديث:

يعتبر حلف شمال الأطلسي تحالفاً سياسياً وعسكرياً هدفه حماية حرية وأمن أعضائه الـ 28 في أوروبا وأميركا الشمالية، ويعتبر هو السر في قوة أعضاءه ضد أى تهديد.

تأسس حلف شمال الأطلسي في واشنطن في إبريل 1949، وقد كان دور الحلف في فترة التأسيس صد التهديد السوفياتي وتأكيد مبدأ التضامن المتبادل بين جميع أعضائه.

ضم الحلف بادئ الأمر 12 دولة ليتوسع فيما بعد مع انضمام دول أخرى مع مرور السنوات. وقد كان آخر توسع له عام 2009.

واتخذ الحلف من بروكسل مقراً رئيسياً له ومن مدينة مونس مقرا للقيادة العسكرية التي تشرف بدورها على 9 مراكز قيادة من هولندا إلى تركيا مرورا بالولايات المتحدة.

ويشارك اليوم حوالى 20 ألف عنصر في مهمات لحلف شمال الأطلسي في أقطاب العالم ويديرون عمليات برية وجوية وبحرية. وتنتشر هذه القوات حالياً في أفغانستان وكوسوفو وفي منطقة المتوسط وعلى طول القرن الإفريقي.

بالاضافة إلى ذلك يقوم الحلف بمهمات الشرطة الجوية ويعزز نظام الدفاع الجوي في تركيا.

إلى ذلك تعتبر المادة الخامسة من معاهدة حلف شمال الأطلسي بمثابة العمود الفقري للمنظمة وهي تنص على أن اي اعتداء مسلح على إحدى الدول الأعضاء يعتبر اعتداء على باقي الدول.

وقد تم العمل بموجب هذه المادة للمرة الأولى عام 2001 لإظهار دعم الحلفاء للولايات المتحدة بعد هجمات 11 سبتمبر.