بعد تعهداتها لأوروبا.. اليونان تفتح مراكز لتسجيل اللاجئين

تم النشر: تم التحديث:
GREECE
ASSOCIATED PRESS

تفتح اليونان رسمياً، بحلول الأربعاء 17 فبراير/شباط 2016، من 4 الى 5 مراكز لتسجيل اللاجئين والمهاجرين وفرزهم عملاً بوعود قطعتها للاتحاد الأوروبي، وذلك قبل انعقاد القمة الأوروبية نهاية الأسبوع، على ما أفاد مصدر حكومي لوكالة فرانس برس.

وكان من المقرر أن تفتح هذه المراكز في الخريف الماضي غير أنه تم تأجيل ذلك مراراً وصولاً الى منتصف فبراير/شباط ، وأوضح المصدر أنها "ستفتح رسمياً" في جزر ليسبوس وكيوس وليروس وساموس في بحر إيجه، حيث المحطة الأولى التى يصل اليها المهاجرون القادمون من السواحل التركية في طريقهم الى أوروبا، على ما أوضح المصدر.

وقال إن آخر هذه المراكز التي تعهدت اليونان بإقامتها في كوس "سيقام بعد وقت قليل"؛ بسبب تأخير أعمال البناء التي اصطدمت بمعارضة البلدية المحلية وعدد من السكان، معتبرين أن تدفق المهاجرين يشكل خطراً على السياحة المحلية.

وسيعقد وزير الدفاع بانوس كامينوس مؤتمراً صحفياً صباح الثلاثاء ليعرض مسألة إقامة هذه المنشآت، على ما أفاد مكتبه الإعلامي، على أن يجول بعدها على مراكز تسجيل اللاجئين في ليروس وكيوس وليسبوس، حيث شارفت الأعمال على نهايتها.


يأوي 1000 لاجئ لمدة 72 ساعة


وسيتسع كل من هذه المراكز المؤلفة من مساكن مسبقة الصنع لنحو 1000 وافد لمدة 72 ساعة ريثما يتم تسجيلهم وأخذ بصماتهم لرصد وجود أي جهاديين بينهم، وفرزهم بين مهاجرين مؤهلين لحق اللجوء وآخرين ينبغي إعادتهم.

وسيعرض رئيس الوزراء ألكسيس تسيبراس تقدم المشروع خلال القمة الأوروبية التي تفتتح الخميس في بروكسل.

واليونان مطالبة من شركائها ببذل المزيد لضبط تدفق مئات الآلاف من المهاجرين واللاجئين الى أراضيها، وهي تواجه مخاطر إغلاق متزايد للحدود في أوروبا.

وإذا كانت أثينا تأخرت في فتح هذه المراكز قبل أن تستعين بالجيش لتسريع إقامتها، فهي تؤكد منذ أسابيع أن عمليات تسجيل اللاجئين وفرزهم بدأت بمساعدة موظفي الوكالة الأوروبية لمراقبة الحدود "فرونتكس" الذين تم نشر نحو 400 منهم في أنحاء البلاد.