بأمر إسرائيل.. 14 فلسطينياً فقط يشيّعون المقدسي أبوشعبان!

تم النشر: تم التحديث:
PALESTINIAN
صورة أرشيفية | ASSOCIATED PRESS

شيع 14 فلسطينياً فقط، فجر الإثنين 15 فبراير/شباط 2016، في مدينة القدس جثمان الشاب المقدسي أحمد أبوشعبان من بلدة سلوان، تنفيذاً لشرط فرضته الشرطة الإسرائيلية.

وقالت الإذاعة العبرية العامة (الرسمية): "سلمت الشرطة الإسرائيلية بعد منتصف الليلة الماضية جثمان الشاب الفلسطيني أحمد أبوشعبان باشتراط تشييع جثمانه بحضور عدد محدود من أسرته".

وقال شهود عيان لوكالة الأناضول "شيّع 14 مقدسياً جثمان أبوشعبان، في المقبرة اليوسفية (باب الأسباط) وسط تحذيرات إسرائيلية من تحويلها إلى جنازة واسعة".

وتحتجز إسرائيل 9 جثامين لفلسطينيين من مدينة القدس قتلهم الجيش الإسرائيلي، كان بينهم أبوشعبان (قتل العام الماضي)، بحجة تنفيذ عمليات ضد أهداف إسرائيلية.

وتشهد الأراضي الفلسطينية، منذ مطلع أكتوبر/تشرين الأول الماضي، مواجهات بين شبان فلسطينيين وقوات إسرائيلية، اندلعت بسبب إصرار مستوطنين يهود على مواصلة اقتحام ساحات المسجد الأقصى، تحت حراسة أمنية إسرائيلية.