ألمانية تطلق موقعاً إلكترونياً يوفر خارطة للأخبار الزائفة عن اللاجئين في بلادها

تم النشر: تم التحديث:
KHARTH
social media

مع تزايد الشائعات والأخبار الزائفة عن حالات اغتصاب وقتل وسرقة يرتكبها لاجئون، خاصة على مواقع التواصل الاجتماعي وصعوبة التأكد من صحتها، بادرت امرأة ألمانية لإطلاق موقع إلكتروني يتضمن خارطة تحصر الشائعات المنتشرة حول اللاجئين على نطاق البلاد، مرفقة برابط إلكتروني يكشف كذبها.

وارتفعت أعداد الشائعات ونطاق انتشارها في ألمانيا، خاصة بعد حوادث التحرش والسرقة التي شهدتها كولونيا ليلة رأس السنة، واتهمت السلطات طالبي لجوء بارتكابها، إلا أن القضاء الألماني عاد وبرّأ اللاجئين من واقعة الاغتصاب.


إطلاق الموقع


وأشارت كارولين شفارتز، التي أطلقت الموقع في 8 فبراير/شباط 2016، إلى أنها لم تعد تتقبل التأليب على اللاجئين عبر هذه الشائعات؛ لذا قررت بمساعدة صديقها لوتز هيلم إنشاء هذه الخارطة التي تجمع الأخبار الزائفة الخبيثة.

وقالت كارولين (30 عاماً)، لوكالة إيفانغليشين برس دينست إنه عندما كانت تخبر الناس بأنها تعمل في مركز لاستقبال اللاجئين في مدينة لايبزغ، كانت تسمع الكثير من الشائعات الجائرة عنهم؛ لذا بدأت بالبحث على موقع تويتر ومحركات البحث عن الأخبار الزائفة محاولةً دحضها.

وجمعت كارولين على "خارطة الأخبار الزائفة hoaxmap" حتى الآن 216 خبراً زائفاً، يمكن الاطلاع عليها بسهولة، وذلك بالضغط على إحدى النقاط، لتظهر نافذة توضح تصنيفها بحسب مكان وتاريخ الحدوث، مرفقة برابط للمقال أو الخبر الذي يكذّب الواقعة.


مشاركة القراء


وذكرت كارولين على الموقع أن القائمة ليست كاملة، وطلبت من القراء المشاركة في إضافة الشائعات التي يصادفونها عبر إرسالها إلى البريد الإلكتروني الخاص بالموقع أو إلى حساب الموقع على تويتر.

وتتضمن الشائعات التي انتشرت في ألمانيا أيضاً وتم دحضها، أن مسلماً رمى كرسي التواليت من النافذة؛ لأن شخصاً غير مؤمن قد جلس عليه، وأن اللاجئين قد أكلوا كل البجع الذي اختفى من بحيرة.

ومن القصص الشائعة أيضاً أن الحكومة قد تكفلت بمصاريف باهظة لطالبي اللجوء، بينها حالة طالب لجوء إفريقي حصل على مبلغ 720 يورو من الحكومة المحلية؛ ليشتري وصلات شعر يضعها لأسباب دينية في مدينة "برين أم كيمسي".

وقالت كارولين، التي تعمل مستشارة أعمال، لموقع CBC News، ضاحكة إنها لا تعلم بوجود مكان تصل فيه كلفة وصلات الشعر إلى هذا القدر من المال.


أخبار أخرى


ومن الأخبار الزائفة البارزة أيضاً، ما قيل عن إغلاق فرع لمتجر "ليدل" في بلدة فورستنفيلدبروك البافارية؛ بسبب السرقات التي يقف وراءها طالبو لجوء، والتذاكر المجانية لدخول بيوت الدعارة، حيث ادعى الخبر أن السلطات في ولاية بايرن وزعتها على طالبي اللجوء.

كما كان هناك قدر كبير من الشائعات عن حوادث قتل اللاجئين للحيوانات، فظهرت شائعة في شهر أكتوبر/تشرين الأول الماضي تفيد بأن اللاجئين سرقوا حصاناً ثم قاموا بشوائه كاملاً وأكله، قبل أن تنفيها كارلهاينز ريهم، المستشارة في مدينة هايدلبرغ، قائلة: "هذه الحكاية هراء!".


تهدئة المخاوف


ورداً على سؤال لموقع صحيفة زود دويتشه تسايتونغ حول ما إذا ما كانت تأمل بتهدئة مخاوف "المواطنين القلقين" عبر هذه الخارطة، بينت كارولين أنه من الصعب التواصل مع الكثير منهم، وذلك بسبب اعتقادهم بتوصيف "الصحافة الكاذبة"، لافتة إلى أنه ليس جميع من يتبنون الشائعات يفعلونها لدوافع سياسية، معبرة عن أملها بأن يقتنع البعض بهذه الحقائق ويعيد النظر في آرائهم.

وأضافت أنهم يرغبون مستقبلاً في تحديد الجهة التي أطلقت الشائعة، أي أن وسائل إعلام قد أطلقتها أم الأفراد.

وأكدت كاثرين أن وسائل التواصل الاجتماعي، وبشكل خاص فيسبوك، تساهم في نشر الأخبار الزائفة، حيث يمكن لأي شخص اختلاق أي شيء أو نشر حقائق مزعومة، ليقوم بعدها كل مَنْ يرى ذلك متفقاً مع وجهة نظره بالإعجاب بها ومشاركتها، وبالتالي يتأكد البعض من أن اللاجئين خطرون.

ولفتت إلى أن غالبية الملاحظات والتقييمات التي تتلقاها حتى الآن إيجابية، ولم تكن هناك تهديدات، وتتمنى أن يبقى الأمر كذلك.

حول الويب

الشائعات تدفع ألمانيا لإطلاق حملة تشرح واقع اللجوء

النمسا تطلب توضيحاً من ألمانيا في شأن قواعد اللجوء - النهار

عراقيون يعودون للوطن يأسا من بطء إجراءات اللجوء في ألمانيا

سزابو لـ «الراي»: يستحق الإشادة ... دور الكويت الدولي في مكافحة الإرهاب

مؤتمرات السلام… الضرر أكبر من الفائدة | القدس العربي Alquds ...

الرئيسية - مركز الزيتونة للدراسات

صوت العراق - Voice of Iraq

دفتر أحوال المجتمع المصري - ويكي الكتب

مجلس الأمن الدولي يتوافق أخيراً على قرار يرسم خارطة طريق في سوريا ...

الجزائر تايمز الجريدة الإكترونية :: أوباما يصادق على المساعدات ...