إعلامي أميركي ثري يُلمّع حذاء بابا الفاتيكان مستعيداً ذكريات طفولته.. وعمله من أجل مساعدة أمه الوحيدة

تم النشر: تم التحديث:
ALFATYKAN
رويترز

في لفتة تهدف لإلقاء الضوء على معاناة الكادحين من أجل إطعام عائلاتهم أقدم الإعلامي المكسيكي-الأميركي الثري نويل دياز على تلميع حذاء البابا فرنسيس على متن الطائرة البابوية يوم الجمعة مستعيداً ذكريات طفولته عندما لجأ لهذا العمل من أجل مساعدة أمه العزباء.

وقص دياز (59 عاماً) على البابا حكايته حتى وصل للثراء عندما ذهب البابا إلى مؤخرة الطائرة للترحيب بالصحفيين أثناء رحلة إلى كوبا.

وقال للبابا أنه كان يلمع الأحذية وهو صبي صغير في مدينة تيخوانا الحدودية بالمكسيك لادّخار المال من أجل شراء قميص وبنطال جديدين لحضور التناول الأول بالكنيسة عندما كان يعيش هو وأمه في فقر مدقع، وأَضاف"كان عمري 7 سنوات فقط. أخبرتني أمي أننا لا نملك ثمن الملابس. قمت بتلميع الأحذية على مدى الأيام الخمسة التالية لجمع المال".

وأضاف للصحفيين لاحقاً "سألت البابا هل يمكنني تلميع حذائك تكريماً لكل من يكدون كل يوم لتوفير الطعام؟"