الصحافة الورقية تحتضر.. مالك "الإندبندنت" يفكر بإلغاء النسخة الورقية والاكتفاء بالإلكترونية

تم النشر: تم التحديث:
EVGENY LEBEDEV
Jon Furniss/Invision/AP

كشف مالك صحيفة "الإندبندنت" البريطانية أنه يفكر في غلق طبعتها الورقية، والانتقال إلى طبعة إلكترونية واحدة على الإنترنت، تشمل الصحيفة اليومية والأسبوعية "إندبندنت أون صندي"، في خطوة تهدد مستقبل الصحافة الورقية حول العالم.

أرقام المبيعات تكشف عن استحالة الاستمرار على الوضع الحالي للصحيفة، وهو ما أدى إلى تسريح أعداد كبيرة من الموظفين، وفقاً لما نشرته صحيفة "الغارديان".

وتبيّن أرقام المبيعات أن الاستمرار في نشر صحيفتي "الإندبندنت" و"إندبندنت أون صندي" بات صعباً للغاية، فقد بلغت خسائر النشر للصحيفة نحو 4.6 مليون جنيه إسترليني خلال العام المنتهي في شهر سبتمبر/أيلول 2014.

وتعود صحيفة "الإندبندنت" إلى رجل الأعمال البريطاني، المولود في روسيا، يفغيني ليبيديف.