معارض روسي يقاضي بوتين لتحويله 1.75 مليار دولار إلى شركة صهره

تم النشر: تم التحديث:
PUTIN
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين | ASSOCIATED PRESS

أعلن المعارض الروسي أليكسي نفالني، فتح دعوى قضائية ضد الرئيس فلاديمير بوتين، متهمًا إياه بـ"عدم التقيّد بقوانين مكافحة الفساد في البلاد".

وقال نفالني، في بيان له، مساء الخميس 11 فبراير/ شباط 2016 عبر موقعه بعنوان "صندوق مكافحة الفساد"، إن بوتين حوّل مبلغ 1.75 مليار دولار أمريكي، من صندوق النقد الروسي، لصالح شركة يمتلك صهره "كيريل شمالوف" أسهمًا فيها.

وبحسب ادعاءات نفالني، فإن بوتين قرر تحويل المبلغ من صندوق النقد الروسي، لصالح شركة "سيبور" البتروكيمائية، عقب امتلاك "شمالوف" أسهمًا فيها، مؤكدًا أن الأموال أعطيت دعمًا للشركة وليست قرضًا.

وأوضح المعارض الروسي، أن بوتين انتهك القوانين الروسية، بتصرفه بموارد الدولة، قائلًا "وقّع بوتين بيده قرار تحويل المبلغ لشركة سيبور، لذا يتوجب على رئيس الدولة إيضاح حيثيات المسألة، وفقًا لقوانين البلاد".

من جانبه قال المتحدث باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف، إن "بوتين ليس له علم بفتح نفالني دعوى قضائية ضده.