إدانة سارة نتنياهو بتهمة إهانة موظفين حكوميين.. ومحكمة إسرائيلية تغرمها 44 ألف دولار

تم النشر: تم التحديث:
SARA NETANYAHU
بنيامين وسارة نتنياهو | GALI TIBBON via Getty Images

قضت محكمة العمل الإسرائيلية، الأربعاء 10 فبراير/شباط 2016، في القدس بأن سارة نتنياهو، زوجة رئيس الوزراء الإسرائيلي، أهانت عاملين في المقر الرسمي لزوجها.

مكتب رئيس الوزراء وصف اتهامات المدير السابق لمقر إقامة نتنياهو ميني نفتالي بتعرضه لمعاملة سيئة بأنها "ثرثرة خبيثة" عندما أقام القضية عام 2014.

لكن المحكمة قالت، أمس الأربعاء، في قرارها الذي جاء في 40 صفحة إن شهادة نفتالي وموظفين سابقين آخرين بشأن المعاملة المهينة التي تعرضوا لها على يد زوجة نتنياهو تتسم بالمصداقية.

وقال نفتالي الذي استقال في عام 2012 بعد أن قضى 20 شهراً في مقر رئيس الوزراء، إن سارة نتنياهو وبّخته أكثر من مرة، وكان قد أقام الدعوى ضد مكتب رئيس الحكومة.

وأمرت المحكمة بدفع تعويض لنفتالي قدره 80 ألف شيكل (21 ألف دولار) عما لحق به من أضرار نفسية، ومبلغ 75 ألف شيكل (19300 دولار) عن وعود لم تنفذ بشأن فترة عمله، و15 ألف شيكل (3900 دولار) لتغطية نفقات المحكمة.