مدرسة إندونيسية تفتح أبوابها لصغار القرود!

تم النشر: تم التحديث:

تقدم إحدى مدارس مقاطعة كاليمانتان بجزيرة بورنيو الإندونيسية فصولاً لصغار قرود الأورانج أوتان، لتتعلم كيفية البقاء على قيد الحياة في طبيعتها الأصلية.

فصباح كل يوم، يتم اصطحاب صغار قرود الأورانج أوتان في الجزيرة لحضور فصول لتعلم مهارات البقاء على قيد الحياة في إحدى المدارس المخصصة للقردة.

ويصطحب مسؤولو منظمة إنقاذ الحيوانات الدولية في المقاطعة القرود الصغيرة إلى المدرسة في عربة اليد إلى ما تسمى مدارس الغابات، وهي أماكن مختارة في غابات بورنيو تتعلم فيها القرود مهارات البحث عن الطعام وبناء بيوتها في الأشجار.

وتستغرق عملية إعادة تأهيل صغار القردة التي تعرضت لصدمات أو إصابات ما بين 7 إلى 8 سنوات قبل إطلاقها لتعيش في البرية مرة أخرى.

ويوجد حالياً في ملجأ المنظمة في المقاطعة 102 قرد أورانج أوتان لن يتم إرجاع بعضها للبرية مرة أخرى، بسبب معاناتها من إصابات طويلة الأمد تمنعها من القيام بهذا.