بريطاني يحرق نفسه أمام قصر الأمير وليام في لندن

تم النشر: تم التحديث:
SS
AP

توفي رجلٌ أربعيني الليلة الماضية بعد أن أحرق نفسه أمام قصر كينسنغتون مقر إقامة الأمير وليام وأسرته في لندن حسب ما أعلنت الشرطة البريطانية.
وقالت الشرطة إن "الحادث ليس مشبوهاً ولا علاقة له بالإرهاب".

وأضافت الشرطة أن "عناصرها توجهوا إلى حدائق قصر كينسنغتون الثلاثاء المصادف التاسع من شباط/فبراير في الساعة 3,06 إثر الإبلاغ عن رجل يتصرّف بشكلٍ مريب. ووجدوا رجلاً يرجّح أن يكون في الأربعين من العمر وهو يحترق".

ولم يتسنّ إنقاذ الرجل وأعلنت وفاته بعد نصف ساعة على وصول الشرطة والإسعاف.

وقبل ساعات أبلغ مستشفى في لندن الشرطة باختفاء مريض في الأربعين من العمر. وتوجّه ضبّاطٌ إلى ثلاثة منازل يتردد إليها الرجل لكنهم لم يجدوه.

وظهر الثلاثاء شوهد في موقع الحادث خيمة بيضاء تابعة للشرطة وجهازان لإخماد الحرائق. وأفاد مصوّر وكالة فرانس برس أن شخصين يرتديان ملابس بيضاء وضعا حاوية بنزين خضراء في كيس.

وقال متحدّث باسم القصر إن الأمير وليام وزوجته كايت وولديهما جورج وشارلوت لم يكونوا في القصر الليلة الماضية.