سيلفستر ستالون: فكرت في مقاطعة حفل توزيع جوائز الأوسكار.. ولكن!

تم النشر: تم التحديث:
CREED
Social Media

كشف الممثل الأميركي سلفستر ستالون أنه فكّر جدياً في الانضمام إلى قائمة مقاطعي حفل الأوسكار لهذا العام، احتجاجاً على عدم تمثيل الأقليات العرقية في الجائزة التي تصدّر ترشحها أصحاب البشرة البيضاء من ممثلين وممثلات للسنة الثانية على التوالي.

تصريحات الممثل المرشح لنيل جائزة أفضل ممثل مساعد عن دوره في فيلم Creed، جاءت عقب انتهاء حفل الغداء السنوي للمرشحين للأوسكار والذي أقيم الاثنين 8 فبراير/شباط في لوس آنجلوس، حيث قال إنه أجرى مشاورات مع مخرج فيلم Creed رايان كوغلر حول حضور الحفل المزمع إقامته أواخر الشهر الجاري.



وقال ستالون (69 عاماً)، “إذا كان يرغب بحضوري، فسأحضر. وإن لم يرغب في حضوري فلن أفعل”، فرد عليه كوغلر بالقول، “إذهب، وحاول تمثيل الفيلم”.

يذكر أن مخرج الفيلم (كوغلر) وبطله مايكل بي جوردان هما من أصحاب البشرة السمراء، حيث لم يترشحا لنيل أي جائزة في أوسكار هذا العام.

وأضاف ستالون، “أنا مؤمن أن الأمور في طريقها للتغير، إنها مسألة وقت وكل المواهب ستتقدم. إنها فقط مسألة تحتاج تغيير نمط التفكير”.

يذكر أن العديد من صنّاع الفن السابع في أميركا أعلنوا مقاطعتهم لمراسم الاحتفال، وعلى رأسهم الأسمر ويل سميث وزوجته جادا بيكيت والمخرج سبياك لي، وهم جميعاً من أصول أفريقية.

كما صرح الرئيس الأميركي، باراك أوباما، نهاية كانون الثاني/يناير 2016، بأن “النقاش الدائر حول جوائز الأوسكار يعبّر عن قضية أكبر، وهي هل نحن متأكدون من حصول كل شخص على فرصة عادلة؟”.

حول الويب

نجوم فيلم creed يطلقونه في لندن

سيلفستر ستالون متردد في حضور حفل جوائز «الأوسكار»

النجوم يجتمعون في غداء الأوسكار و Sylvester Stalloone متردّد