السجن 8 سنوات لضابط شرطة مصري ضرب موقوفاً حتى الموت

تم النشر: تم التحديث:
EGYPT POLICE
Anadolu Agency via Getty Images

قالت مصادر قضائية إن محكمة الجنايات في مدينة الإسماعيلية المصرية عاقبت ضابط شرطة الثلاثاء 9 فبراير/ شباط 2016 بالسجن 8 سنوات لإدانته بضرب رجلٍ حتى الموت في قسم شرطة بالمدينة وتزوير محضر الشرطة الخاصّ بالقضية.

وكانت الشرطة قد ألقت القبض على الرجل وهو في الأربعينيات من العمر في صيدلية تملكها زوجته يوم 25 نوفمبر/ تشرين الثاني 2015 وتوفي بعد ساعات من احتجازه في قسم شرطة أول الإسماعيلية. وأشعل عددٌ من المحتجين في المدينة التي تقع شرقي القاهرة النار في إطارات السيارات بعد وفاته.

وقال مصدر إن المحكمة عاقبت الضابط بالسجن 5 سنوات لإدانته "بتعذيب وضرب أفضى إلى موت" وعاقبته بالسجن 3 سنوات لتزوير المحضر.

ويحقُّ للضابط ويدعى محمد إبراهيم ويحمل رتبة ملازم أول الطعن على الحكم أمام محكمة النقض أعلى محكمة مدنية مصرية.

وكان القتيل ويدعى عفيفي حسن عفيفي وعمل طبيباً بيطرياً أحد ثلاثة رجال قتلوا في غضون أسبوع في نوفمبر/ تشرين الثاني في ثلاث محافظات وجهت النيابة العامة اتهامات تتصل بقتلهم إلى رجال شرطة. ويحاكم 9 رجال شرطة في مدينة الأقصر بجنوب البلاد في قضية قتل أحدهم وهو أب لأربعة أطفال.

وكان النشطاء الذين دعوا لثورة 25 يناير التي أطاحت بالرئيس الأسبق حسني مبارك في 2011 قد قالوا إن من بين أسباب نزولهم إلى الشوارع سوء معاملة الشرطة للمواطنين. وكانت الاحتجاجات قد بدأت في عيد الشرطة (25 يناير كانون الثاني) وأسقطت مبارك بعد 18 يوماً.