بسبب انتقادها العنيف للعملية العسكريّة في سوريا.. روسيا تهاجم ميركل بعد تصريحاتها بتركيا

تم النشر: تم التحديث:
ANGELA MERKEL
ASSOCIATED PRESS

هاجم الكرملين الثلاثاء 9 فبراير/ شباط 2016 المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل بسبب انتقادها للحملة الجوية الروسية في سوريا أثناء زيارتها تركيا الاثنين.

وصرحت المستشارة الألمانية في إشارة إلى تلك الحملة "نحن مصدومون من هذه المعاناة البشرية".

وشكلت تصريحاتها أعنف انتقاد توجهه حتى الآن للحملة العسكرية الروسية.

وقال المتحدث باسم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن ميركل يجب أن تنتبه لما تقوله بشأن الأزمة السورية.

واضاف المتحدث ديمتري بيسكوف "نحن ندعو الجميع مرة أخرى إلى الحذر الشديد والمسؤولية في اختيارهم لكلماتهم نظراً إلى الوضع الحساس في سوريا الآن وللتسوية السورية".

وقال إنه رغم مزاعم الغرب والمعارضة السورية، إلا أن روسيا لم تحصل على أية أدلة موثوقة تشير إلى مقتل مدنيين في الغارات الجوية.

وقال إن الاصوات لم ترتفع احتجاجاً على "الأعمال الهمجية التي ارتكبها إرهابيون" عندما هاجموا قوات النظام في السابق.

وأضاف "لم يدل أي شخص بأية تصريحات من هذا النوع في ذلك الحين".

وعلقت محادثات السلام السورية في سويسرا الأسبوع الماضي عندما اتهم الغرب والمعارضة السورية موسكو باستهداف مدنيين والسعي إلى الحل العسكري للأزمة المستمرة منذ 5 سنوات.

ورداً على سؤال الاثنين حول ما إذا كانت روسيا ستواصل حملة القصف في سوريا في حال استئناف محادثات السلام، رفض بيسكوف التعليق.

وتزداد المخاوف من انهيار مقاتلي المعارضة مع تقدّم قوات النظام بدعم روسي في شمال البلاد.