بعد منعها في السويس.. أهالي بنها يرفضون "غيبوبة" أحمد بدير

تم النشر: تم التحديث:
GHYBWBH
مسرحية غيبوبة | سوشال ميديا

استجاب محافظ السويس، اللواء أحمد الهياتمي، للمطالب الشعبية لأهالي ومثقفي وفناني السويس الذين طالبوا منذ أكثر من أسبوع بمنع عرض مسرحية "غيبوبة" للفنان أحمد بدير في مدينتهم، لإساءتها لثورة 25 يناير وشهدائها – على حد قولهم - ودشنوا هاشتاغ على تويتر باسم #السويس_حرة_أحمد_بدير_برة، متهمين المسرحية بإهانة شهداء الثورة، ومؤكدين أن الشرارة الأولى لثورة يناير كانت من مدينة السويس.

الهياتمي أبلغ وزير الثقافة المصري حلمي النمنم، ووزير الإدارة المحلية أحمد زكي بدر، بشكل رسمي بصعوبة عرض المسرحية بالمحافظة، حيث كان من المرتقب عرضها غداً الأربعاء ولمدة 3 أيام.

وقال الكاتب والمؤرخ السويسي أنور فتح الباب لـ"هافينغتون بوست عربي": "المحافظ استجاب لرغبة الناس والاتجاهات الثورية في السويس رغم تعرضه لضغوط من وزير التنمية المحلية وقيادات بالمسرح الحديث".

وأضاف فتح الباب: "المحافظ أكد لأبناء السويس أنه لن يخالف المطالب الشعبية بمنع عرض المسرحية بالمدينة؛ لأن الرجل زار العديد من أسر الشهداء ويتفهم حجم الألم الذي عانوه ومدى الأسى الذي سيشعرون به إذا تم عرض هذا العمل على أرض السويس".

وفي السياق نفسه أعلنت الصفحة الرسمية لمحافظة القليوبية (شمال القاهرة) على فيسبوك، أنه لن يتم عرض مسرحية "غيبوبة" في مدينة بنها، عاصمة المحافظة، وذلك بناءً على شكاوى بعض المواطنين ضد المسرحية، والمطالبة بعدم عرضها على مسرح قصر ثقافة بنها.

وكان عدد من أهالي بنها دشنوا حملة عبر فيسبوك بعنوان: "معاً لإلغاء عرض مسرحية غيبوبة في قصر ثقافة بنها"، لمنع عرض المسرحية، التي كان من المقرر عرضها بداية من يوم 19 فبراير/شباط حتى 21 فبراير/شباط، مؤكدين في تعليقاتهم أن الهدف من المسرحية تشويه ثورة يناير وشهدائها.