Room.. هل يستحق جائزة في أوسكار 2016؟

تم النشر: تم التحديث:

يعتبر فيلم Room أحد أهم مفاجآت السينما المستقلة في العام 2015، وهو من بطولة بري لارسون المرشحة لنيل جائزة الأوسكار لأفضل ممثلة للعام 2016.

ويحكي الفيلم قصة سيدة محجوزة رغم إرادتها مع طفلها في غرفة ولد فيها لأكثر من 5 سنوات، حيث ينشأ الصغير في هذه البيئة ظاناً أن هذه الغرفة هي العالم بأسره، إلى أن يأتي اليوم الذي تخبره أمه بالحقيقة.

قرارها جاء بعد أن درست خطة تمكنهما من الهرب من الغرفة وتنجح الخطة.

برنامج “فيام جامد” يمتدح أداء الطفل الذي لم يقل نجاحاً عن أداء البطلة، وواقعية السرد الذي أوصل المشاهد إلى الشعور بكل ما تشعر به جوي وابنها جاك، واعتبره من أفضل الأفلام على صعيد الحبكة من بين عدة أفلام واقعية خلال الـ 5 سنوات الماضية.

ترقب الأحداث ليس عنصر التشويق الوحيد في العمل، فالفيلم لا يمكن حصره في إطار الدراما النفسية لأنه لا يخلو من الشاعرية أيضاً.

فالأحداث تتطور من خلال وصف الطفل وملاحقة حركة عينيه ودهشته من العالم الجديد الذي يخرج إليه.

حول الويب

Room (2015) - IMDb

فيلم "غرفة" المرشح للاوسكار يروي تفاصيل العالم بمنظوره البريء - فيديو

فيلم «Room».. الحياة بمقاسات أقل

الفن برى لارسون تفوز بجولدن جلوب أفضل ممثلة عن فيلم room