محجبة بوسنية تتربع على عرش بلادها في الكاراتيه

تم النشر: تم التحديث:
AMINA ADLOVIC
Getty Images

تواصل لاعبة الكاراتيه البوسنية المحجبة أمينة عادلوفيتش نجاحاتها بعد قرار الاتحاد الدولي عام 2012 بالسماح للمحجبات بالمشاركة في البطولات، وتربعها على عرش البطولات المحلية في بلادها.

واختار الاتحاد الرياضي للبوسنة والهرسك عادلوفيتش كأفضل طالبة رياضية لعام 2015، حيث حصدت تقريباً كافة البطولات المحلية في بلادها خلال السنوات الثماني الأخيرة.

وتقول الرياضية البوسنية (21 عاماً) إنها بدأت ممارسة الكاراتيه بتدريب من شقيقها منذ التاسعة من عمرها، لافتة إلى أن الكاراتيه تحول فيما بعد إلى جزء من حياتها.

وذكرت عادلوفيتش أنها لم تكن متفائلة في بداية مشوارها، قائلةً: "وضعت الطموح أمام عيني وبدأت العمل بجد، حيث أسفر طموحي وتعبي عن حصدي بطولة البوسنة والهرسك بعمر 13 عاماً، ومنذ ذلك اليوم لم أسمح لأحد بأن يفوز بالبطولة خلال الأعوام الثمانية الأخيرة".

وحول نجاحاتها الخارجية، أوضحت عادلوفيتش أن أول إنجاز خارجي لها كان حصولها على المركز الثالث في بطولة البحر المتوسط عام 2011، تلاه فوزها بنفس المرتبة في بطولة الجامعات الأوروبية للكاراتيه 2015.

وأضافت عادلوفيتش أنها تستعد للمشاركة في بطولة البلقان للكاراتيه المزمع أن تستضيفها إسطنبول في نهاية فبراير/شباط الجاري، إضافة إلى بطولة أوروبا للكاراتيه المزمع أن تنظم في مايو/أيار المقبل بفرنسا.

ولفتت إلى أنها بدأت بالصعود على الحلبة مرتدية حجابها بعد سماح الاتحاد الدولي للكاراتيه للمحجبات بالمشاركة في بطولاته الرياضية عام 2012، قائلةً: "دائماً أردت ارتداء الحجاب، لذلك سعدت كثيراً لدى سماعي بالقرار".

وأشارت عادلوفيتش إلى أنها لم تتعرض إلى أي تجربة سيئة في حياتها اليومية أو في البطولات التي شاركت فيها بسبب حجابها، مؤكدة أن الكاراتيه ليست رياضة مقتصرة على الذكور فقط.