5 قطع من الفواكه والخضار يومياً تحميك من سرطان الثدي

تم النشر: تم التحديث:
SRTANATHTHDY
SOCIAL MEDIA

شجّع الأطباء الفتيات المراهقات على تناول 5 قطع من الفواكه والخضار يومياً لتقليص خطر الإصابة بسرطان الثدي.

ويقول الباحثون إن جرعةً يومية من الألياف قد تقلص خطر الإصابة بنسبةٍ تصل إلى 25%، وإنه كلما بدأت الفتيات بتناول هذا الطعام الصحي الغني بالألياف الغذائية بشكل أبكر، زادت نسبة مناعتهن ضد الإصابة بالمرض، وفق تقرير نشرته صحيفة دايلي ميل البريطانية.

وكان العلماء في "معهد هارفارد للصحة العامة" قد حللوا بياناتِ جُمعت خلال 25 عاماً من أكثر من 90 ألف امرأة، فاكتشفوا أن جرعةً يومية من الألياف - تفاحة مثلاً، قطعتين من خبز الحبوب الكاملة أو نصف كأس من الفاصوليا المطبوخة ونصف كأس من القرنبيط المطبوخ أو القرع المطبوخ - خلال فترة البلوغ المبكر، تقلص نسبة الإصابة بمعدل الثُّمن (13%).

وتناقصت نسبة الخطر لتراوح بين 12 و19%، حسب كمية الألياف الغذائية التي تقوم الفتيات بتناولها خلال نفس المرحلة العمرية.

وقال الباحثون إن تناول الكثير من الألياف في فترة المراهقة يقلص نسبة الإصابة بسرطان الثدي بشكل عام بنسبة 16%، وبسرطان الثدي الذي يُصيب المرأة بعد انقطاع الطمث بنسبة 24%.

الباحثة مريم فارفيد قالت: "كل الدراسات السابقة حول العلاقة بين سرطان الثدي وتناول الألياف لم تكن بهذه الأهمية، ولم تقم أي منها بدراسة النظام الغذائي خلال سن المراهقة أو سنوات البلوغ الأولى، وهي الفترة التي يبدو أن ظهور عوامل خطر الإصابة بسرطان الثدي فيها يكتسب أهميةً استثنائية".

وتابعت: "هذه الدراسة المتعلقة بدور النمط الغذائي في مرحلة مبكرة من العمر وعلاقته بخطر الإصابة بسرطان الثدي تمكننا من معرفة أحد العوامل التي قد تؤدي إلى الإصابة قبل الوصول إلى سن اليأس".

وأضاف الدكتور والتر ويليت: "نعرف من دراسات أخرى كثيرة أن نسيج الثدي يتأثر بشكل كبير بالمواد المسرطنة والمواد المكافحة للسرطنة، والتي يتم تناولها خلال فترتيّ الطفولة والمراهقة. لكن الآن لدينا دليلٌ على أن ما نُطعمه لأطفالنا خلال هذه الفترة من حياتهم عاملٌ مهمٌ أيضاً في خطر إصابتهم بالسرطان لاحقاً".

العلماء ذكروا أيضاً أن الفائدة الواضحة الكبرى تأتي من الألياف الموجودة في الفواكه والخضار، وهي موادٌ من السهل أن تقوم النساء بتناولها لتقليص خطر الإصابة بسرطان الثدي قبل انقطاع الطمث.

واكتشفت الدراسة أن تناول الأطعمة الغنية بالألياف قد يقلص الإصابة؛ لأنه يساعد في تخفيض معدلات الأستروجين العالية في الدم، فارتفاع هذه المعدلات يُعد سبباً رئيسياً للإصابة بالسرطان.

وتنصح منظمة الصحة الوطنية البريطانية الناسَ بتناول 5 قطع من الفواكه و الخضار يومياً لتقليص خطر الإصابة بالسرطان والأمراض والنوبات القلبية.

وقال المتحدث باسم المنظمة: "الفواكه والخضار مصدرٌ جيد للفيتامينات والمعادن، بما فيها حمض الفوليك، فيتامين سي والبوتاسيوم. الفواكه والخضار هي أيضاً مصدر ممتاز للألياف الغذائية التي تساعد في الحفاظ على صحة الجهاز الهضمي ومنع الإمساك والمشاكل الهضمية الأخرى. الغذاء الغني بالألياف قد يقلص أيضاً من خطر الإصابة بسرطان الأمعاء، كما يقلص خطر الإصابة بأمراض القلب وأنواع أخرى من السرطانات".

هذا الموضوع مترجم بتصرف عن صحيفة Daily Mail البريطانية، للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.