تسريبات عن حياة ابنة بوتين تُغرم مجلة روسية وتعطل موقعها.. تعرف على الحكاية

تم النشر: تم التحديث:
ABNTBWTYN
Social media

تعرض موقع مجلة "نيوتايمز" الروسي لهجوم إلكتروني، الإثنين الأول من فبراير/شباط 2016، كما تم توقيع غرامة حكومية عليه، بعد نشر تحقيق عن ابنة الرئيس فلاديمير بوتين.

مجلة "نيوتايمز" نشرت تفاصيل حول حياة ماريا، الابنة الكبرى لبوتين، وذكرت أنها قامت مع أصدقائها برحلة بحرية في البحر المتوسط على متن يخت فاخر، وأنها تسكن في شقة عليها حراسة مشددة، بالقرب من السفارة الأميركية بموسكو.

ووفق ما ذكرته صحيفة الغارديان البريطانية، فإن هيئة الرقابة على الاتصالات بروسيا أصدت إنذاراً للمجلة التي تأسست عام 1943، وكذلك قراراً بتوقيع الغرامة المالية عليها.

ويمكن للمجلة أن تتعرض للإغلاق إذا ما تلقت إنذارين في مدة 12 شهراً.


تعطيل الموقع تزامن مع نشر التقرير


bwtyn

توقيع العقوبة على "نيوتايمز" تم في نفس اليوم الذي نُشرت فيه معلومات جديدة عن ابنة بوتين الكبرى، ماريا. كما تعطل موقع المجلة عدة ساعات أمس الاثنين.

فيما تعتقد يفجينيا ألباتس، مديرة التحرير، أن العطب الفني الذي تعرّضت له المجلة حدث بسبب هجوم إلكتروني تعرض له موقعها.

ولطالما تم اتهام الكرملين بتنفيذ هجمات على مواقع الإنترنت الخاصة بمنافسيه. وقالت ألباتس إن "نيوتايمز" تعرضت لهجوم مشابه بعد نشر لقاء صحفي مع خصم بوتين، ميخائيل خودوركوفسكي في 2013.

وبحسب الصحيفة البريطانية، فإن الحديث عن حياة بوتين الشخصية يعد أمراً محظوراً في روسيا، ولكن بعض المطبوعات بدأت أخيراً في كشف بعض الأسرار، بعد وصول ابنتيه وبعض أبناء نخبة الكرملين إلى مراكز مرموقة في مجال السياسة والأعمال.


ثروة البنت الصغرى


abntbwtyn

العام الماضي، قدّرت قيمة الشركات التي تمتلكها كاترينا البنت الصغرى لبوتين والبالغة من العمر 29 عاماً وزوجها بنحو ملياري دولار، وفقاً لمحللين اقتصاديين، وأغلب هذه الثروة ينبع من شركات البترول والبتروكيماويات التي حصل عليها شامالوف من صديق قديم لبوتين.

كما يملك الزوجان منزلاً يطل على البحر في فرنسا يقدر ثمنه بـ3،7 مليون دولار. وتحضّر كاترينا دراسات عليا في مركز للغد الصماء تديره وزارة الصحة الروسية.


وقد تلقى مستشارها الأكاديمي تكريماً رسمياً من بوتين، كما تم تعيين ابنه في وظيفة قاضٍ في المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان.

يُذكر أن مسؤولين أميركيين اتهموا بوتين بالفساد الشهر الماضي، ما أثار رد فعل غاضباً في الكرملين، الذى هدد بالمزيد من التوتر في العلاقات مع واشنطن.

- هذا الموضوع مترجم بتصرف عن صحيفة The Guardianالبريطانية، للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا