شركة أسترالية تتراجع عن وضع اسم فلسطين على مجسم للأرض بعد حملة تهديد إسرائيلية

تم النشر: تم التحديث:
AA
AP

أثار قرار سلسلة "تابيو" المكتبية الأسترالية وقف إنتاج خريطة جغرافية للكرة الأرضية تذكر اسم فلسطين بدلاً من إسرائيل، بعد تهديدات بالمقاطعة واتهامات بمعاداة السامية من قبل مؤيدي الدولة اليهودية، ردود فعل غاضبة من جانب المدافعين عن القضية الفلسطينية.

وذكرت صحيفة "الغارديان" البريطانية، الإثنين الأول من فبراير/شباط 2016، أن السلسلة المكتبية تورطت دون قصد في إثارة أحد أكبر النزاعات السياسية الشائكة في العالم ووقف خط إنتاج الخريطة الجغرافية.

وكان اختيار التصميم، الذي يشير إلى إسرائيل و12 دولة أخرى بأرقام على الخريطة تماشياً مع عنوان توضيحي يظهر بقاعدة الخريطة، أثار تهديدات بالمقاطعة واتهامات بمعاداة السامية من قبل مؤيدي الدولة اليهودية.

مجموعة من الزبائن كانوا قد أثاروا القضية المتعلقة بالتصميم الأصلي في 21 يناير/كانون الثاني 2016، على صفحة فيسبوك الخاصة بالمتجر، حيث تساءل أحدهم عن سبب قيام الشركة ببيع كرة أرضية "تمحو اسم إسرائيل من الوجود".

ورداً على ذلك، ذكرت مؤسسة "تايبو" أن التصميم يرجع إلى عام 1860 وهو بمثابة خريطة رسمية صادرة عن هيئة دولية، وتم حذف اسم إسرائيل "لمجرد عدم وجود مساحة كافية".

وذكرت سلسلة "تايبو" بعد ساعتين أنها "قررت منع بيع خريطة الكرة الأرضية بمتاجرها وعبر شبكة الإنترنت، وسوف توقف الإنتاج في المستقبل".

أدى هذا القرار بدوره إلى ظهور سخط من المدافعين عن فلسطين، حيث انهمرت الشكاوى وتهديدات المقاطعة على حسابات المتجر على الشبكات الاجتماعية.

وقال أحدهم: "هل يمكن أن تضل طريقك لأنك لا تعلم كيف تستخدم الخريطة. استخدم الخريطة الصحيحة التي تحمل اسم فلسطين وسوف تساعدك".

وحذفت الخريطة أيضاً جمهورية مقدونيا اليوغوسلافية، وتساءل أحد المستخدمين: "ما جدول الأعمال السياسي لمؤسسة تايبو؟".

وحاولت الشركة الحد من خسائرها وكتبت على حسابها على فيسبوك أنه سيتم تصنيع خرائط كروية جديدة تحمل اسم كل الدول.

وقالت المؤسسة: "تايبو لا تمحو اسم أي دولة. اتخذنا قراراً بسحب المنتج من الأسواق، وسنصدر منتجاً جديداً يحمل أسماء كافة الدول. سوف يبقى اسم كل البلدان على الخريطة".

وأضافت: "لم نعتزم الإساءة لأحد على الإطلاق بهذا المنتج".

ومن بين الأخطاء الأخرى، ذكرت الخريطة اسم بحر قزوين مرتين، وأخطأت في هجاء اسم جمهورية أذربيجان التابعة للاتحاد السوفييتي السابق.

- هذه المادة مترجمة بتصرف عن صحيفة theguardian البريطانية.