ميسي يلتقي الطفل الذي ارتدى قميصه البلاستيكي.. فما أمنية الطفل التي سيحققها له نجم برشلونة؟

تم النشر: تم التحديث:

قالت مصادر إعلامية إنه من المقرر أن يلتقي نجم نادي برشلونة الإسباني ليونيل ميسي بالطفل الأفغاني مرتضى أحمدي الذي يبلغ من العمر 5 أعوام فقط، والذي عجّت الشبكات الاجتماعية بصورته وهو يرتدي كيساً بلاستيكياً على شكل قميص نجم برشلونة الإسباني والمنتخب الأرجنتيني.

صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية، قالت الإثنين الأول من فبراير/شباط 2016، إن ثمة ترتيبات تجري للقاء يجمع بين النجم الأرجنتيني والطفل الأفغاني.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن الطفل قوله: "أحب ميسي، وسعدت كثيراً بقميصه الذي صنعه لي أخي".

وأضاف: "ليس لدينا ملعب كرة قدم قرب بيتنا، والكرة الوحيدة التي لديّ مثقوبة، لكني أريد أن أكون مثل ميسي عندما أكبر".

فيما قال والد الطل، محمد عارف أحمدي: "أريد لابني أن يصبح لاعب كرة قدم جيداً في المستقبل، وأن يكون ميسي أفغانستان".

الصحيفة الأميركية ذكرت أن الاتصالات لترتيب اللقاء تجري بين اتحاد كرة القدم الأفغاني وفريق برشلونة، حسب ما نقلته شبكة "إيه بي سي أستراليا"، لكن لم يتم الإشارة إلى تفاصيل عن موعد ومكان اللقاء، والتي مازالت غير محددة.

مستقبل الطفل في كرة القدم يبقى طيّ الغيب، لكنه على الأقل سيحظى ببارقة حظ وفألٍ جيد بلقاء نجم الكرة الموهوب صاحب الألقاب، فضلاً عن معرفته أن قصته لمست قلوب الناس حول العالم منذ نعومة أظفاره.

يُشار إلى أن "غريم" ميسي ونجم ريال مدريد الإسباني والمنتخب البرتغالي كرستيانو رونالدو، كان قد حقق أمنية طفلٍ لبناني فقد والديه، بدعوته إلى مدريد للقائه ونجوم الفريق الملكي في ديسمبر/كانون الأول 2015.

هذه المادة مترجمة بتصرف عن صحيفة washingtonpost الأميركية.