"دوريةٌ مسيحية" تشعل التوتر العنصري في بريطانيا.. وأعضاء باليمين المتطرف يصفون النبي محمد بـ"الكذاب"

تم النشر: تم التحديث:

قام نائب زعيم الجماعة اليمينية المتطرفة "بريطانيا أولًا" بقيادة "دورية مسيحية" في مسيرة بشوارع لوتون، بهدف إهانة للمسلمين الذين يعيشون هناك.
وأظهر مقطع فيديو أعضاء الجماعة، بقيادة جايدا فرانسين، ملوحين بصلبان بيضاء كبيرة بمسيرة في بلدة بيدفوردشير.

تدور جايدا فرانسين حول امرأة مسلمة كانت بالخارج مع طفليها الصغيرين، مخبرةً الأم المصدومة أن السبب في إلزامها بتغطية نفسها من الرأس إلى أخمص القدمين أن "الرجال المسلمين لا يمكنهم السيطرة على شهواتهم". بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.

وتخبر أيضًا صاحب متجر محلي أن محمد هو "النبي الكذاب"، في الفيديو الذي بلغت نسبة مشاهداته على موقع يوتيوب قرابة المليونين.

a

تعليق 1:

ملوحين بصليب في المنطقة المكتظة بالمسلمين في بيري بارك في لوتون، بيدفوردشير، شوهدت نائبة زعيم الجماعة اليمينية المتطرفة "بريطانيا أولًا"، جايدا فرانسين، تقود زملاءها النشطاء فيما يسمى "دورية مسيحية".

sh

تعليق 2:

جايدا تدور حول امرأة مسلمة كانت بالخارج مع طفليها الصغيرين، مخبرةً الأم المصدومة أن السبب في إلزامها بتغطية نفسها من الرأس إلى أخمص القدمين هو أن "الرجال المسلمين لا يمكنهم السيطرة على شهواتهم".

ss
تعليق 3:

صاحب متجر محلي يُدعى حسن الدين، 34 عامًا، يواجه فرانسين لقيادتها للاحتجاج إلى منطقته. بعد أن ادّعت أن محمد هو "النبي الكذاب"، غضب الرجل وأصرّ:

"هذه بلادنا".

ss

تعليق 4:

وصول الشرطة للحفاظ على حشد من السكان المحليين الغاضبين بعيدًا عن جماعة اليمين المتطرف، والتي نشرت فيديو المظاهرة على الإنترنت، وقد بلغت نسبة مشاهداته الليلة الماضية قرابة المليونين على موضع يوتيوب.

هذه المادة مترجمة عن صحيفة ديلي ميل البريطانية.