"المرأة العارية" في يد الشرطة أخيرا.. هكذا اعتقل الأمن التركي سارقي لوحة بيكاسو الشهيرة

تم النشر: تم التحديث:
THE NAKED WOMAN
social media

تمكنت فرقة تابعة لشعبة مكافحة التهريب في اسطنبول ضبط لوحة "المرأة العارية" للرسام الإسباني الشهير "بابلو بيكاسو" بالمدينة الجمعة 29 يناير/كانون الثاني 2016، بعد أن سرقت من نيويورك قبل مدة.

وذكرت الصحافة التركية أن مكتب وحدة مكافحة التهريب تلقى بلاغاً بأن لوحة فنية مسروقة يُقام عليها مساومة مالية بين عصابات تهريب.

وأضافت أنه بعد أن وصلهم بلاغ حول عملية البيع، تقمص رجال الشرطة دور رجال أعمال، والتقوا في منطقة "باكيركوي" بالمدينة قبل شهر ببائعي اللوحة مبدين رغبتهم في اقتنائها، إلا أنهم لم يعتقلوهم بسبب عدم حملهم للوحة حينها، ليتفقوا على عقد لقاءات أخرى.

وأفادت صحيفة "حرييت" التركية أن رجال الشرطة، بعد عقد لقاءات أخرى مع المهربين في مناطق مختلفة من إسطنبول، تمكنوا من الحصول على تحفيض خاص، حيث تم الاتفاق على دفع 7 مليون دولار مقابل اللوحة، بعد أن كان المبلغ الأولي المطلوب أكثر من ذلك بمليون دولار.

وبعد تحديد السعر، اتفق عناصر الشرطة مع البائعين على عقد لقاء آخر في منطقة الفاتح بإسطنبول من أجل إتمام العملية.

انتقل رجال الشرطة بعد ذلك إلى حي "أكسراي" بمنطقة الفاتح، من أجل دفع المبلغ المالي واستلام اللوحة كما هو متفق عليه من قبل، قبل أن بعملية أمنية تمكنوا على إثرها من اعتقال شخصين بالإضافة إلى شخص مختص في جمع اللوحات الفنية كانت لوحة بيكاسو تحمل خاتمه، والذي يستغله الباعة لإقناع من يرغب في شرائها بأنها أصلية.

the naked woman

وأكدت الجريدة أن الشرطة أرسلت اللوحة إلى جامعة "معمار سينان" باسطنبول من أجل فحصها، وفي وقت تستمر فيه التحقيقات مع المعتقلين لدى الشرطة.

ولم تذكر الصحف التركية أسماء وجنسيات الأشخاص الذين تم ألقاء القبض عليهم بحي "أكسراي"، والذي يعتبر أكبر مركز للتجار في تركيا.

ويذكر أن مكتب التحقيقات الفيدرالي الأميركي FBI قام بجميع المحاولات لإيجاد اللوحة المسروقة من الولايات المتحدة قبل سنوات، لكن كل محاولاته باءت بالفشل.