تركيا تستدعي السفير الروسي بسبب اختراق مقاتلة روسية لأجوائها

تم النشر: تم التحديث:
RUSSIAN PLANE
social media

استدعت أنقرة، الجمعة 29 يناير/كانون الثاني 2016، السفير الروسي احتجاجاً على اختراق مقاتلة روسية للأجواء التركية أمس الجمعة.

ودعت تركيا روسيا إلى عدم انتهاك أجوائها مجدداً، وحذرتها من عواقب ذلك.

وذكرت وزارة الخارجية التركية في بيان أن "مقاتلة من طراز سو-34 تابعة للقوات الجوية الروسية انتهكت الأجواء التركية عند الساعة 11,46 بالتوقيت المحلي أمس (الجمعة).

واستدعت أنقرة السفير الروسي إلى وزارة الخارجية الجمعة "للاحتجاج بشدة على الانتهاك وادانته"، بحسب البيان.

وأفاد بيان صادر عن الخارجية، اليوم، أن العناصر القائمة على أجهزة الرادار التركية، وجهت تحذيراً باللغة الروسية والانكليزية للطائرة الحربية الروسية، قبيل انتهاكها لمجال الجوي التركي عدة مرات.

وأشار البيان أن الانتهاك يعد مؤشراً واضحاً وجديداً للتصرفات الروسية لزيادة المشاكل، رغم تحذيرات تركيا وحلف شمال الأطلسي (ناتو) لموسكو بهذا الصدد.

ودعت الخارجية موسكو إلى التصرف بمسؤولية حيال عدم انتهاك المجال الجوي التركي، والمجال الجوي لحلف الناتو، مؤكدة أن أنقرة تحمل موسكو المسؤولية الكاملة عن أي تطورات خطيرة، غير مرغوبة قد تنجم نتيجة تصرفات روسيا غير المسؤولة.

وكانت أزمة دبلوماسية قد نشبت بين البلدين في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بعد إسقاط سلاح الجو التركي طائرة روسية اخترقت الأجواء التركية رغم تحذيرها 10 مرات.

وقالت مصادر الرئاسة التركية حينها إن "طائرة روسية من طراز سوخوي 24 أُسقطت طبقاً لقواعد الاشتباك؛ بعدما حلقت في المجال الجوي التركي على الرغم من التحذيرات".