نشطاء الشبكات الاجتماعية في موريتانيا ينقلون احتجاجاتهم على ارتفاع أسعار المحروقات من الإنترنت إلى الشارع

تم النشر: تم التحديث:
AHTJAJATASHSHBABFYMWRYTANYAALARFASARALHRWQA
احتجاجات على عدم خفض أسعار المحروقات في موريتانيا | huffpostarabi

نشطاء الشبكات الاجتماعية في موريتانيا ينقلون احتجاجاتهم على ارتفاع أسعار المحروقات من الإنترنت إلى الشارع

تظاهر مئات الشباب، بالعاصمة الموريتانية نواكشوط احتجاجاً على استمرار رفض الحكومة تخفيض أسعار المحروقات بالتزامن مع انخفاض سعر النفط عالمياً.

ورفع المحتجون شعاراتٍ تطالب الحكومة بتخفيض أسعار المحروقات، منها "ماني شاري كزوال" الذي كانوا قد رفعوه كهاشتاغ على الشبكات الاجتماعية قبل أسابيع، تعبيراً عن رفضهم لاستمرار ارتفاع أسعار الكزوال (البنزين) الذي يصل سعر اللتر الواحد منه إلى 384 أوقية أي ما يعادل 1.5 دولاراً أميركياً.

فيديو من وقفة ماني شاري كزوال2:موريتاني تنكااااال - - موريتاني تنحاااش ماني شـاري كزوال - - ماعندي تيت أباش#ماني_شاري_كزوال

Posted by Galla Sidi Mohamed on Thursday, January 28, 2016

ونقل النشطاء منذ أيام حراكهم من الشبكات الاجتماعية إلى الواقع، وذلك عن طريق تنظيم وقفات احتجاجية أسبوعية لتذكير الحكومة بمطالبهم الداعية إلى خفض أسعار المحروقات، معتبرين أن "الحراك متواصل حتى تستجيب السلطات لمطلبهم المشروع"، على حد وصفهم.

وقال محمد الأمين ولد الفاظل عضو الحراك الشبابي المطالب بخفض أسعار المحروقات، إن الهدف الوحيد للحراك هو خفض أسعار المحروقات، نافياً أن يكون للشباب المشاركين فيه أيّ طموح سياسي من ورائه، معتبراً في الوقت ذاته أنه يضم كافة التوجهات السياسية والأيديولوجية في البلاد.

واعتبر ولد الفاظل أن أسعار النفط هوت بشكل كبير في الأسواق الدولية، وهو ما يتطلب خفض سعره في موريتانيا، مشيراً إلى أن الحكومة ترفض تخفيض سعره من أجل حصد أرباح كبيرة من جيب المواطن الفقير الذي يعاني من البطالة وارتفاع أسعار المواد الغذائية وتزايد الضرائب.

وأجمع كافة المتحدثين في الاحتجاج الذي نظّم عند ملتقى "مدريد" الرئيسي بالعاصمة نواكشوط، على مواصلة الحراك المطالب بخفض أسعار المحروقات، موضحين أنهم سيكثفون من التظاهر في الأيام القادمة إذا لم تستجب الحكومة لمطلبهم المتمثّل في خفض سعر مادة "الكزوال".

#إبداع_الجمهورسعره طالعْ في الراص ، كزوال امجننيهو واكل لخلاص ، والدول تـَـوْكلني#ماني_شاري_كزوال

Posted by ‎ماني شاري كزوال‎ on Wednesday, January 27, 2016

وينتقد الشارع الموريتاني بقوّة رفض الحكومة تخفيض أسعار المحروقات في ظل انخفاض أسعارها دولياً، كما عبّر العديد من الموريتانيين عن سخطهم على الحكومة بالتزامن مع حملة "ماني شاري كزوال" التي أطلقها عددٌ من النشطاء على الشبكات الاجتماعية.

وترى الجهات الرسمية بموريتانيا أنها ماضية في عدم خفض أسعار المحروقات حتى تتمكّن الدولة من استعادة مبالغ تصفها بالضخمة أنفقتها خلال السنوات الماضية من أجل دعم المحروقات، كما أنشأت الحكومة قبل فترة صندوقاً لدعم مواد المحروقات بهدف تعويض ما أنفق فيها.

حول الويب

نشطاء يحتجون على ارتفاع أسعار المحروقات في موريتانيا - صحراء ميديا

الحياة - أسعار المحروقات تصعّد الإحتجاجات في موريتانيا

نشطاء "ماني شاري كزوال" يعبئون لاحتجاج جديد