مواجهة الكراهية.. ألمانيا تغلق موقعاً يمينياً يحرّض ضد الإسلام واللاجئين

تم النشر: تم التحديث:
REFUGEES IN GERMANY
اللاجئون في ألمانيا بين الترحيب ثم الكراهية والخوف | ASSOCIATED PRESS

حظرت ألمانيا موقعاً إلكترونياً يمينياً متطرفاً ينشر محتوى عنصرياً يثير كراهية الأجانب والسامية والإسلام، وألقت السلطات الألمانية القبض على شخصين خلال حملة شنتها ضد جرائم الكراهية.

جاء حظر موقع Altermedia Deutschland الإلكتروني بعدما تم تنفيذ حملة مداهمات في 4 ولايات ألمانية، وفق تقرير نشرته صحيفة دايلي ميل البريطانية، الأربعاء 27 يناير/كانون الثاني 2016.

وذكر وزير الداخلية الألماني، توماس دي مازيير، أن الحملة كانت بمثابة "إشارة واضحة إلى أن سيادة القانون لا تسمح بجرائم الكراهية".

وذكر مكتب المدعي العام أنه تم القبض على مواطنين ألمانيين بتهمة تأسيس تنظيم إجرامي والتحريض. ولم يتم اعتقال 3 آخرين من المشتبه بهم.

وكان المواطنان اللذان تم القبض عليهما يديران موقع Altermedia الإلكتروني ويتحملان المسؤولية عن المحتوى الذي يتم نشره.

وقد تضمن المحتوى شعارات نازية محظورة، بالإضافة إلى التحريض على العنف ضد الأجانب، بحسب ما ذكره مكتب المدعي العام.

وأضاف المكتب أن الخادم الإلكتروني موجود في روسيا لمنع السلطات الألمانية من الوصول إليه. وقد طلب المسؤولون الألمان من روسيا إغلاقه خلال الأيام التالية.

ويذكر مسؤولو الأمن بألمانيا أن اليمين المتطرف أصبح أكثر دهاءً في استخدام الإنترنت والشبكات الاجتماعية لتوصيل رسالته إلى جمهور أكبر من الناس.