مبادرة غريبة.. الجزائر تمنح رخصة قيادة للمشاة من أجل تقليل حوادث السير

تم النشر: تم التحديث:
CROSSING THE ROAD
Woman walking in crosswalk in city | Jupiterimages

أعلنت قيادة الدرك الوطني الجزائري (مؤسسة شبه عسكرية)، الثلاثاء 26 يناير/كانون الثاني 2016، إطلاق "رخصة السياقة للراجلين"،وتسعى بها إلى تعليم الأطفال قواعد المرور، وذلك من أجل التقليل من حوادث السير.

القرار الذي سيتم بالتنسيق مع وزارة التربية الوطنية شمل في المرحلة الأولى 450 شخصاً، والذي ينتظر أن يتمّ تعميمه بعدها على كل الجزائر، يقوم على خضوع التلاميذ لفترة تكوينية حول قواعد المرور والقيادة، قبل أن يخضعوا بعدها لامتحان، تمنح بموجبه رخصة رمزية هي "رخصة القيادة الخاصة بالمشاة".


شراكة الدرك الوطني ووزارة التربية


crossing

وقال المقدم، كمال ميرادي من قسم أمن الطرق على مستوى قيادة الدرك الوطني، في ندوة صحفية خصصت لعرض حصيلة حوادث المرور لسنة 2015، إن المبادرة ستمسّ تلاميذ السنة الخامسة من الطور الابتدائي، أي الذين تتراوح أعمارهم بين 11و12 سنة.

وأفاد بأن المبادرة، سيشرع في تنفيذها، مطلع الأسبوع المقبل، في 6 ولايات، وهي العاصمة، قسنطينة، وهران، ورقلة، بشار وتمنراست، على أن يتم تعميمها على باقي الولايات.


رخصة لـ 450 تلميذاً من 18 مدرسة ابتدائية


crossing


وستجرى المبادرة، في مرحلتها الأولى على 450 تلميذاً، يتم اختيارهم من أصل 18 مدرسة ابتدائية، يخضعون إلى تكوين، يلقنون فيه مبادئ وقواعد السلامة المرورية وأمن الطرقات.

وتختم العملية التكوينية، لهؤلاء البراعم، بامتحانات، يحصلون بموجبها على "رخصة القيادة للمشاة".

ويتوخّى من المبادرة، تكوين أكبر عددٍ ممكن من الأطفال، على القواعد الصحيحة للأمن على مستوى الطرقات من جهة، ورفع الوعي بهذه الثقافة من جهة أخرى، فيما يبقى الهدف الأسمى، هو التقليل من حوادث المرور.

وكشفت قيادة الدّرك الوطني، في ذات الندوة الصحفية، عن تسجيل حوالي 201ألف و361 حادث مرور في 2015، نجم عنها 3 آلاف و801 قتلى و36 ألف و 657 جريحاً.