"الأكل الحلال" يثير أزمة بكوريا الجنوبية بعد اعتراضات مسيحية

تم النشر: تم التحديث:
MSHRWTAMHLALFYKWRYAALJNWBYH
مجمع الطعام الحلال في كوريا | huffpost

نفت وزارة الزراعة في كوريا الجنوبية تقارير صحفية أشارت لوجود خطّة حكومية لإنشاء مجمع لإنتاج الأغذية الحلال بمدينة "إكسان"، جنوب غرب البلاد، بعد أن أثارت تلك الأخبار معارضة مسيحية بروتستنانية قوية.

وطبقاً للشائعات التي انتشرت سريعاً، فإن الحكومة كانت تخطط لإنفاق 550 مليار وون (حوالي 450 مليون دولار أميركي) لبناء المجمع في إكسان بحلول نهاية 2016، وسيتضمن المجمّع جزارة للذبح على الطريقة الإسلامية.

ولتنفيذ ذلك بالطريقة الصحيحة، ترددت مزاعم أن حكومة سول ستبني مجمعاً سكنياً لمئات من العمال المسلمين، وفق تقرير نشرته النسخة الكورية الجنوبية لهافينغتون بوست، الاثنين 25 يناير /كانون الثاني 2016.

وتردد أيضا إن الحكومة ستخصص 500 ألف متر مربع - بلا مقابل - لشركات إنتاج الأطعمة الحلال لمدة 50 عاماً، وستدفع 1.5 مليون وون (حوالي 15 ألف دولار أميركي) لكل عامل مسلم، للمساعدة على عملية توطين هؤلاء العمال.

الشائعات أثارت ردود فعل غاضبة لدى المسيحيين البروتستانت، مدّعين أن خطة الحكومة ستكون نواةً تؤدي إلى وصول الجهاديين إلى كوريا الجنوبية، وذلك بعد المخاوف المتصاعدة من هجمات تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) في مناطق مختلفة من العالم.

ahtjadddmshrwhlalfakwrya

الحكومة أكدت تراجعها عن خطّة إنشاء مجمع الأغذية الحلال وقالت إنه لم يدخل حيز التنفيذ بعد، وأن الخطة لا تتضمن أي استقطاب خاص للعمال المسلمين، كما نفت تخصيص أي دعم مادي مميز للعمّال المسلمين أو شركات صناعة الأغذية الحلال.

وسبق أن أعلنت هيئة الغذاء الكورية الجنوبية في إطار مساعيها لجذب السياح المسلمين، إطلاق تطبيق للهواتف المحمولة للتعريف بالمطاعم والمنتجات الحلال.

ويوفر التطبيق معلومات عن الطعام الحلال في كوريا الجنوبية ومواقع المطاعم ومحلات السوبر ماركت التي تقدمها.

وبحسب المعلومات المتوفرة فإن عدد السياح المسلمين الذين زاروا كوريا الجنوبية عام 2013 بلغ 620 ألف سائح.