شاهد كيف رد رئيس مجلس الأمة الكويتي على تصريحات مسؤول إيراني بشأن السعودية

تم النشر: تم التحديث:

اعترض رئيس مجلس الأمة الكويتي، مرزوق علي الغانم، الأحد 24 يناير/كانون الثاني 2016، على انتقادات نظيره الإيراني علي لاريجاني، للسعودية، واعتبرها تدخلاً في شأن دولة خليجية.

وقال الغانم في مداخلة له أمام المؤتمر الـ11 لاتحاد مجالس الدول الأعضاء بمنظمة التعاون الإسلامي المنعقد في بغداد: "إذا كان الوفد السعودي غير موجود في المؤتمر فأنا شخصياً والوفد الكويتي نمثل السعودية هنا، ولا نقبل إطلاقاً التدخل في الشؤون الداخلية للمملكة".

وأشار الغانم الى أن "الهدف من هذا المؤتمر هو تعزيز الخطاب الذي يوحّد ويساعد على اللُّحمة وليس الخطاب الذي يفرّق".

وفور تصريحات رئيس مجلس الأمة الكويتي، أطلق مغردون كويتيون، هاشتاغ بعنوان: #رد_مرزوق_الغانم_على_لاريجاني_يمثلني، تعبيراً عن تضامنهم مع تصريحات الغانم.

ورداً على الهاشتاغ الكويتي، دشن مغردون سعوديون وسماً آخر، تحت عنوان: #شكرا_مرزوق_الغانم، عبروا فيه عن شكرهم لموقف الكويت أمام إيران.

ومنذ مطلع العام الجاري 2016، توترت العلاقة بين السعودية وإيران على خلفية إعدام الرياض رجل الدين الشيعي نمر النمر، الذي اتهمته بالإرهاب.

وكان إيرانيون غاضبون أضرموا النار في مقر السفارة السعودية بطهران، والقنصلية العامة في مدينة مشهد، الأمر الذي اعترضت عليه الرياض بشدة، وعلى إثره قطعت علاقاتها الدبلوماسية مع طهران.