"داعش" يتبنى تفجير شارع الهرم في مصر.. والداخلية تتهم الإخوان

تم النشر: تم التحديث:
PYRAMID STREET BOMBING IN CAIRO
تفجير بالقاهرة | social

تبنى تنظيم الدولة الإسلامية "داعش"، الجمعة 22 يناير/كانون الثاني 2016، تفجير شارع الهرم بحي الجيزة في القاهرة، مساء الخميس، والذي قتل فيه 6 أشخاص وأصيب 13 آخرون، واتهمت السلطات المصرية جماعة الإخوان المسلمين بالحادث فيما نفى الاتهامات عضوان بالجماعة.

بيان للتنظيم على الشبكات الاجتماعية جاء بعنوان "استدراج مجموعة من ضباط وأفراد الشرطة المصرية المرتدة لمنزل مفخخ بالجيزة".

وقال التنظيم إن التفجير أدى إلى مقتل 10 أشخاص وإصابة 20 آخرين بينهم رئيس قسم مباحث الهرم.

#أصدر #بيان منذ #دقائق تبنى فيه #عملية #التفجير #أمس ب #الهرم...#داعش #الإرهابي.

‎Posted by ‎سعد شوقي عياد‎ on‎ 22 يناير، 2016



قياديان بإخوان مصر قالا إن "الجماعة ليست لها علاقة بأي عنف، وإن ربطها من قبل وزارة الداخلية بحادث تفجير غربي القاهرة، مجرد اتهامات باطلة"، قبل الذكرى الخامسة لثورة يناير/كانون الثاني، التي أطاحت بالرئيس الأسبق محمد حسني مبارك.

وقتل 6 أشخاص، بينهم 3 من رجال الأمن ومدني، أمس الخميس، عندما انفجرت قنبلة أثناء محاولة الشرطة المصرية تفكيكها بعد مداهمة شقة في منطقة الهرم (غرب القاهرة) للاشتباه في اختباء مسلحين بها، وفق ما أعلنت وزارة الداخلية المصرية.

الانفجار يأتي قبل أيام من ذكرى ثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011 التي أطاحت بنظام حسني مبارك.

وزارة الداخلية المصرية كانت قالت الخميس إن "تفجيرًا بحي الهرم بمحافظة الجيزة غربي القاهرة، أسفر عن مقتل 6 أشخاص، بينهم 3 عناصر شرطة، وإصابة 13 آخرين"، متهمةً "عناصر جماعة الإخوان بأنها وراءه".

وشهدت منطقة الهرم عدة اعتداءات واشتباكات منذ الانقلاب على الرئيس الأسبق محمد مرسي في صيف 2013، وتشتبه الشرطة في أن عدداً كبيراً من أنصار جماعة الإخوان المسلمين يعيشون فيها.وتنتشر في المنطقة فنادق سياحية قريبة من منطقة الأهرامات.

وفي 7 يناير/كانون الثاني قام شبان بإطلاق أسهم نارية وخرطوش من بنادق صيد على رجال شرطة كانوا يحرسون فندقاً ينزل فيه إسرائيليون. ولم يصب أحد بأذى حينها.

وفي آخر هجوم استهدف رجال الشرطة والجيش في مصر قُتل 5 من رجال الشرطة، مساء الأربعاء، عندما هاجم مسلحون نقطة تفتيش في مدينة العريش شمالي سيناء. وتبنى الهجوم الفرع المصري لتنظيم الدولة الإسلامية.

الجهاديون يقولون إنهم يشنون هجمات انتقاماً لقمع الإسلاميين في مصر والذي أدى الى مقتل المئات من أنصار الإخوان المسلمين وإلقاء الآلاف في السجون.

وتحيي مصر، الاثنين المقبل، الذكرى الخامسة لثورة 25 يناير بعد أن أعلنت الحكومة منع تنظيم التظاهرات. ودعت جماعة الإخوان المسلمين لتنظيم احتجاجات طيلة شهر يناير/كانون الثاني.

وحذرت وزارة الداخلية من إثارة "الفوضى"، الاثنين، وعززت الانتشار الأمني في مختلف أنحاء مصر، بما فيها حول ميدان التحرير (وسط القاهرة) الذي شكل مركزاً للثورة.

حول الويب

عاجل تنظيم الدولة الاسلامية يصيب طائرة اباتشى للجيش المصرى فى ...

خريطة الجيل الثالث من تنظيمات العنف في مصر - مجلة السياسة الدولية

"الدولة" يتبنى هجوم الجيزة وتفجير خط غاز بسيناء - الجزيرة

اللعب بالنار: مزالق الخيار الأمني في مصر - مركز الجزيرة للدراسات

تفجير القاهرة وقانون "الإرهاب".. من يقف وراء من؟