يطالبونها بـ11 مليون دولار.. 3 أميركيين مسلمين ورجل سيخ يقاضون شركة طيران أميركية

تم النشر: تم التحديث:
AMERICAN AIRLINE
Bloomberg via Getty Images

رفع 3 أميركيين مسلمين من نيويورك ورجل من السيخ دعوى أمام القضاء الفيدرالي الأميركي يطالبون فيها شركة الطيران "أميركان إيرلاينز" وغيرها من شركائها الإقليميين بأحد عشر مليون دولار، بعدما أخرجوا من طائرة بسبب مظهرهم.

ويلاحق الأميركيون الأربعة الذين يتحدرون من أصول عربية وآسيوية شركة "أميريكان ايرلاينز" و3 شركاء لها (ريبابليك ايرلاينز واينفوي اير واميريكان ايغل)، مؤكدين أنهم واجهوا تمييزاً وخسائر مالية وإعانة ومعاناة نفسية.

ويقول الرجال الأربعة وجميعهم في العقد الثالث من العمر إنهم أنزلوا من طائرة تابعة لشركة "اميريكان ايرلاينز" كان يفترض أن تقلهم من تورونتو للعودة إلى نيويورك في 8 ديسمبر/كانون الأول بسبب مظهرهم الخارجي فقط.

وأكد الأصدقاء الأربعة في الدعوى أنهم توجهوا إلى كندا لحضور حفل عيد ميلاد، وعندما استقلوا الطائرة للعودة فوجئوا بمضيفة تطلب منهم بشكل عدائي غادرة الطائرة بدون أن يطرحوا أي سؤال.

ودفع اثنان من الرجال الأربعة مبلغاً إضافياً لينقلوا إلى درجة الأعمال.

وأضاف المدعون أن "الركاب أدلوا بتعليقات عنصرية وتنم عن تعصب وتمسكوا بأغراضهم وبأطفالهم بالقرب منهم كما لو أن أمراً ما سيحدث".

وقد أبلغهم موظف في الشركة بعد ذلك بأن قبطان الطائرة "لا يشعر بالارتياح بسبب وجودهم على متن الرحلة".

وأكد المدعون أنهم "طلبوا أن يعرفوا ما إذا كان مظهرهم ببشرتهم القاتمة ولحاهم هو سبب كل ذلك، لكن الموظف نظر إليهم وقال إن مظهرهم لا يساعد".

وسمح للأصدقاء الأربعة بأن يستقلوا الرحلة التالية إلى نيويورك، لكن ليس الجلوس في درجة رجال الأعمال.

ورفضت "اميركان ايرلاينز" الإدلاء بأي تعليق على هذا الملف.