أطفال أتراك يقتطعون من مصروفهم اليومي لأطفال سوريا

تم النشر: تم التحديث:
ATFALATRAK
أطفال أتراك | أطفال أتراك

"رغيف خبز واحد وألف قلب من أجل سوري"، تحت هذه العبارة انطلقت حملة خيرية نظمتها مدرسة يافوس سليم الابتدائية بمدينة سيفاس وسط تركيا، حيث اقتطع ٤٠ طالباً من الروضة من مصروفهم اليومي ليقدموه لأطفال سوريا، حيث وضعت إدارة المدرسة حصّالات وضع فيها الطلبة جزءاً من مصرفهم اليومي خلال أسبوعين.

من جهته قال مدير المدرسة، خليل أيدن، لصحيفة "خبر تورك" إن "هذه الحملة الجميلة عبر فيها أطفالنا عن رسالة تضامنهم مع أطفال سوريا، وهذه الحملة هي البداية وأدعو بقية المدارس للبدء بمثل هذه الحملات الخيرية وتجميع التبرعات أكثر من مدرستنا".

وكان أطفال الروضة استطاعوا جمع ١٣٥٥ ليرة تركية (ما يعادل 450 دولاراً أميركياً). وقامت إدارة المدرسة بتسليم المبلغ لنائب رئيس "İHH" هيثة الإغاثة الانسانية التركية في سيفاس "أحمد تشاكماك".

يُذكر أن بلدية سيفاس كانت قد نظمت حملة جمع تبرعات في شهر مارس/آذار 2015، وأرسلت المساعدات لمخيمات اللجوء في المدن الجنوبية، وفي الوقت ذاته تنتشر الحملات الإغاثية بشكل كبير بين المؤسسات الخيرية الأهلية التركية لتقديم المعونة للاجئين السوريين.