لا لاستقبال اللاجئين.. الاتحاد الأوروبي يخطط لمنع دخول النازحين بواسطة "نقاط ساخنة"

تم النشر: تم التحديث:

قال وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير إن إغلاق الحدود لن يحل مشكلة اللاجئين في أوروبا، وإن أوروبا تأخرت كثيراً في إقامة "النقاط الساخنة" باليونان وإيطاليا للتعامل مع المهاجرين الذين يصلون إليها.

وأضاف شتاينماير، أمس الثلاثاء 19 يناير/كانون الثاني 2016، أن أوروبا تأخرت كثيراً في إقامة ما يُعرف بالنقاط الساخنة للتعامل مع المهاجرين الذين يصلون إلى أوروبا، مشيراً إلى أن المفوّض الأوروبي للهجرة أعلن أن هذه النقاط ستبدأ العمل خلال الأسابيع الأربعة القادمة.

يأتي ذلك فيما حذرت منظمات أهلية، كهيئة إنقاذ الطفولة، من أن الأطفال الذين يهاجرون عبر صربيا مع عائلاتهم قد يتعرضون للإصابة ببعض الأمراض جراء سيرهم في طقس قارس البرودة، حيث من المتوقع هبوط درجات الحرارة على الحدود بين مقدونيا وصربيا الى 20 درجة مئوية تحت الصفر.

وذكرت وكالات إغاثة أن نحو 1000 شخص يعبرون الحدود يومياً من مقدونيا الى صربيا رغم هذا الطقس البارد.

وذكرت المنظمة الدولية للهجرة أن عدد اللاجئين والمهاجرين الذين وصلوا إلى الدول الأوروبية عبر البحر خلال عام 2015 تجاوز مليون شخص، أي 5 أضعاف عدد المهاجرين إلى أوروبا في عام 2014. وأوضحت المنظمة أن نحو 3700 منهم لقوا حتفهم أو فقدوا خلال هذه الرحلة المحفوفة بالمخاطر.

حول الويب

"الملكة" ميركل قائدة أوروبا من دون منازع.. مشاعرها نحو اللاجئين تقلل ...

لاجئون مصممون على الوصول إلى قلب أوروبا.. لا البرد يوقفهم ولا المطر

النازحون السوريون في الأردن: راتب زهيد أفضل من العيش في مخيم الزعتري!

جريدة القبس :: ملف :: 4.7 ملايين سوري في دروب الشتات!

الصراع في سوريا: أكثر من 4 ملايين سوري يفرون بسبب الحرب - BBC ...

لاجئو الحرب الأهلية السورية - ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

لاجئون أكراد - ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

السوريون في السودان.. ضيوف وليسوا لاجئين - الجزيرة

استقبال اللاجئين في سويسرا أم مساعدتهم على عين المكان؟ - Swissinfo.ch

أحوال اللاجئين السوريين على الحدود التركية - الجزيرة

"الملكة" ميركل قائدة أوروبا من دون منازع.. مشاعرها نحو اللاجئين تقلل شعبيتها

السوريون في السودان.. ضيوف وليسوا لاجئين

النازحون السوريون في الأردن: راتب زهيد أفضل من العيش في مخيم الزعتري!

لاجئون مصممون على الوصول إلى قلب أوروبا.. لا البرد يوقفهم ولا المطر

أوروبا ستقدم تنازلات لتركيا مقابل إيقاف تدفق اللاجئين

10 أمور لم يكن يعرفها السوريون قبل الحرب

رجال أمن ألمان يعتدون على لاجئ عراقي في مدينة "درسدن"

هلع ورعب بين اللاجئين في السويد.. لا لحية طويلة أو حجاب

سُنّة دمشقيون يقاتلون إلى جانب الأسد.. والنظام السوري يشكك في ولائهم