بماذا التزمت إيران قبل تمرير الاتفاق النووي؟.. فيديو بياني

تم النشر: تم التحديث:

بعد 8 أيام من المفاوضات الماراثونية في لوزان بسويسرا توصلت إيران ودول مجموعة 5+1 (الولايات المتحدة والصين وفرنسا وبريطانيا وروسيا وألمانيا) الى اتفاق إطار لتسوية هذا الملف الخلافي، في محطة أساسية على طريق اتفاق نهائي بحلول 30 يونيو/حزيران.

اليورانيوم الذي يتكون طبيعياً من تسعة وتسعين فاصلة ثلاثة في المئة من اليورانيوم، مئتين وثمانية وثلاثين وصفر فاصلة سبعة في المئة من اليورانيوم، مئتين وخمسة وثلاثين والمستخدم لإنتاج الطاقة النووية.

وبهدف فصلهما تستخدم أجهزة طرد مركزي، يستبعد اليورانيوم مئتين وثمانية وثلاثين وهو الأثقل، أما اليورانيوم مئتين وخمسة وثلاثين فيعاد ضخه في جهاز الطرد المركزي التالي.

ويتعين تالياً توفير عدد كبير من هذه الأجهزة للحصول على نسبة كبيرة من اليورانيوم مئتين وخمسة وثلاثين.

إنتاجُ الطاقة يتطلب تخصيبَ اليورانيوم مئتينِ وخمسةٍ وثلاثين بنسبةِ خمسة في المئة فقط، غير أن تخصيبَ هذا اليورانيوم بنسبة تسعينَ في المئة قد يُستخدم لتصنيع قنبلة ذرية.

وبموجب الاتفاق، تمتنع طهران عن بناء منشآت جديدة لتخصيب اليورانيوم لمدة 15 عاماً، وتمتنع عن تخصيب اليورانيوم بنسبة تزيد على 3,67 خلال هذه المدة، وتخفض عدد أجهزة الطرد المركزي المستخدمة للتخصيب الى الثلث، أي 6104 أجهزة.

وسيكون لها الحق في استخدام 5060 فقط من هذه الأجهزة في التخصيب. وسيقتصر العمل في موقع فوردو النووي على الأبحاث. أما التخصيب فسيجري في موقع نطنز حصراً.

مفاعل أراك الذي يعمل بالمياه الثقيلة، فسيدمر أو ينقل خارج الأراضي الإيرانية، وسيعاد بناؤه ليقتصر على الأبحاث وإنتاج النظائر المشعة الطبية بدون إنتاج بلوتونيوم يتمتع بقدرات عسكرية.