وزيرة خارجية السويد أمام القضاء بسبب شقة إيجار!

تم النشر: تم التحديث:
MARGOT WALLSTRM
AFP via Getty Images

أعلنت نيابة مكافحة الفساد في السويد، الثلاثاء 19 يناير/كانون الثاني 2016، أنها فتحت تحقيقاً أولياً حول الظروف التي استأجرت فيها وزيرة الخارجية مارغو فالستروم شقة من نقابة.

وكتبت النيابة في بيان: "نشرت وسائل الإعلام منذ الجمعة معلومات مفادها أن ممثلين لنقابة كومونال وعدوا بين نهاية صيف 2014 ثم قدموا عقد إيجار لوزيرة الخارجية مارغو فالستروم لشقة في استوكهولم تملكها هذه النقابة".

وبسبب الشبهات التي تحيط بهذه القضية قررت النيابة بالتالي "فتح تحقيق أولي بتهمة الفساد لتحديد ما إذا تم ارتكاب جنحة".

وبدأت الفضيحة حين كشفت صحيفة "افتونبلادت" أن نقابة الوظائف العامة "كومونال" وعدت الوزيرة بشقة في العاصمة بإيجار يتطابق مع السقف المحدد في القانون، لكن من دون انتظار سنوات طويلة على غرار ما يحصل مع المستأجرين العاديين.


أثارت استياء السعودية وإسرائيل


وفالستروم (31 عاماً) شخصية تثير الجدل في حكومة اليسار السويدية. وقد أدلت بمواقف حادة في مجال حقوق الإنسان أثارت استياء في السعودية وإسرائيل.

وردت الوزيرة على الفور على قرار القضاة قائلة: "أنا أشيد بفتح تحقيق. ليس لديّ ما أخفيه، وهذا أمر جيد أن يتم توضيح كل شيء".

وقالت بحسب وكالة الأنباء السويدية: "سأواصل أداء عملي".

وهذه القضية وضعت وزيرة الخارجية في موقف محرج وألقت الضوء على مشكلة السكن في استوكهولم، المدينة التي تعاني من نقص في الأبنية الجديدة منذ فترة طويلة.