القضاء المصري يحظر عمل "المنتقبات" بالجامعات

تم النشر: تم التحديث:
VEILED EGYPTIAN UNIVERSITIES
صورة أرشيفية لمنتقبة أمام الجامعة | CRIS BOURONCLE via Getty Images

أيّدت محكمة القضاء الإداري المصرية الثلاثاء 19 يناير/ كانون الثاني 2016 قرار رئيس جامعة القاهرة بحظر عمل المنتقبات بالجامعات.

كان عدد من المحامين أقاموا دعاوى قضائية أمام محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة، بالنيابة عن 100 باحثة منتقبة بجامعة القاهرة، لإلغاء قرار الجامعة بشأن حظر النقاب لأعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة من طلاب الدراسات العليا داخل المعامل البحثية ومراكز التدريب العلمية لطلبة الدراسات العليا.

وبحسب وسائل إعلام مصرية أكدت الدعاوى أنّ قرار رئيس جامعة القاهرة، الدكتور جابر نصار باطل بنص الدستور، الذي نص على أن الوظائف العامة حق للمواطنين على أساس الكفاءة، ودون محاباة أو وساطة، ويكلف القائمون عليها بخدمة الشعب، وتكفل الدولة حقوقهم وحمايتهم وقيامهم بأداء واجباتهم فى رعاية مصالح الشعب.

كما شددت الدعاوى على أنه لا يجوز فصل العاملين بالجامعة بغير الطريق التأديبي إلا في الأحوال التي يحددها القانون، وكذلك المادة 53 التي تنص على أن المواطنين لدى القانون سواء، وهم متساوون فى الحقوق والحريات والواجبات العامة لا تمييز بينهم بسبب الدين، أو العقيدة، أو الجنس، أو الأصل، أو العرق، أو اللون، أو اللغة، أو الإعاقة، أو المستوى الاجتماعي، أو الانتماء السياسي، أو الجغرافي