وساطة باكستانية لتهدئة التوتر بين السعودية وإيران

تم النشر: تم التحديث:
PAKISTANI PRIME MINISTER NAWAZ SHARIF
Anadolu Agency via Getty Images

أعلن مسؤول باكستاني، الأحد 17 يناير/كانون الثاني 2016، أن رئيس الوزراء نواز شريف سيقود الاثنين وفداً إلى السعودية، والثلاثاء إلى إيران، لتهدئة التوتر بين هذين البلدين.

وقال وزير الإعلام برويز رشيد إن رئيس وزراء باكستان سيلتقي، الاثنين، في الرياض الملك سلمان، والثلاثاء في طهران الرئيس حسن روحاني.

وقال المتحدث باسم الخارجية الباكستانية قاضي خليل الله في بيان إن "تصعيد التوتر الأخير بين المملكة السعودية وجمهورية إيران الإسلامية يقلق باكستان كثيراً". وذكر أن تسوية سلمية للخلافات تصبّ في صالح الأمة الإسلامية.

وأفاد الإعلام المحلي بأن الجنرال رحيل شريف قائد القوات المسلحة سيكون في عداد الوفد.

وازداد التوتر بين البلدين في مطلع يناير/كانون الثاني، وتحول إلى نزاع مفتوح، فقد قطعت الرياض علاقاتها الدبلوماسية مع طهران بعد الهجوم على سفارتها من قبل إيرانيين غاضبين من إعدام السعودية لرجل دين سعودي شيعي.

يُذكر أن غالبية السكان في باكستان من السنة، لكن هناك 20% من الشيعة في البلاد.

حول الويب

رئيس الوزراء الباكستاني وقائد الجيش يزوران الرياض وطهران للوساطة

العراق يطلق وساطة لحل الازمة السعودية الايرانية

وساطة روسيا افضل من امريكا في الازمة السعودية-الايرانية - الوفاق

رئيس الوزراء الباكستاني وقائد الجيش يزوران الرياض وطهران للوساطة

الحزم السعودي.. 3 رسائل و3 سيناريوات لها دلالات بمواجهة إيران

باكستان والسعودية: علاقة "الوعود الفارغة"