خطف 3 أميركيين في العراق.. وواشنطن وبغداد تبدأان مهمّة البحث عنهم

تم النشر: تم التحديث:
BAGHDAD
بغداد | - via Getty Images

قال المتحدث باسم الخارجية الأميركية الأحد 17 يناير كانون/ الثاني 2016 إن حكومة واشنطن على علم بتقارير تفيد بفقد 3 أميركيين في العراق وتعمل مع السلطات العراقية للعثور عليهم، من دون أن يحدد هويات المفقودين.

ورداً على سؤال عن التقرير الذي نشرته قناة تلفزيون العربيّة عن خطف 3 أميركيين في بغداد قال جون كيربي"نحن على علمٍ بتقارير تفيد بأن مواطنين أميركيين فقدوا في العراق، ونعمل بتعاونٍ تام مع السلطات العراقية للعثور على هؤلاء الأشخاص وإعادتهم."

وأضاف أن "سلامة وأمن المواطنين الأمريكيين في الخارج هما أولوية قصوى لدينا".

قناة العربية كانت قد نقلت عن مصادرها اليوم الأحد أن ثلاثة أميركيين خطفوا على أيدي "ميليشيات" في منطقة الدورة جنوبَ العاصمة العراقيّة بغداد والتي يقطنها خليط من السنة والشيعة.

ونقلت سكاي نيوز عن مصادر أمنية عراقية، أن ميليشيات مسلحة اختطفت 3 أمريكيين من أصول عراقية أثناء مرورهم في منطقة الدورة متوجهين إلى مطار بغداد.

وبحسب مصادر تحدثت لشبكة إرم الإخبارية فإن 4 سيارات رباعية الدفع تم إيقافها في نقطة تفتيش قرب منطقة الدورة، من قبل عناصر يستخدمون سيارات تابعة لمليشيا (قاصم الجبارين) التابعة لعضو مجلس محافظة كربلاء وعناصر في كتائب (أهل الحق) الشيعيتين.

وأضافت المصادر أن عناصر الميلشيات ترجلوا من سياراتهم واقتادوا عددا من الأجانب يعتقد بأنهم أمريكيون برفقة مترجم عراقي إلى مكان مجهول باتجاه محافظة بابل جنوب العاصمة.

ولدى محاولة الأمن والشرطة المحلية التحري عن سبب اقتيادهم أطلق عناصر المليشيات الشيعية النار في الهواء ومنعوا ضابطا برتبة ملازم أول في الشرطة من الحديث مع الأجانب الذين اقتيدوا لمكان مجهول بحسب ضابط في شرطة بغداد.