تعرّف على الإيرانيين المفرج عنهم في "صفقة السجناء" مع أميركا ولماذا تم اعتقالهم؟

تم النشر: تم التحديث:
IRANIAN PRISONERS IN AMERICA
ATTA KENARE via Getty Images

كشفت وزارة العدل الأميركية، الأحد 17 يناير/كانون الثاني 2016، معلومات عن 7 سجناء كانت الإدارة الأميركية قد أعلنت، أمس السبت، اعتزامها العفو عنهم، أو تخفيف الأحكام الصادرة بحقهم، في إطار اتفاق تم التوصل إليه مع إيران، وأطلقت إيران بموجبه سراح 4 مواطنين أميركيين كانوا مسجونين لديها.

والسجناء السبعة متهمون بانتهاك العقوبات التي كانت مفروضة على إيران بسبب برنامجها النووي، ويحمل 6 منهم الجنسية الإيرانية بالإضافة إلى الأميركية، بحسب بيان صادر عن وزارة العدل الأميركية.


والسجناء السبعة هم:


1- نادر مودانلو:

حُكم على مودانلو، الحاصل على الجنسية الأميركية، بالسجن 8 سنوات بتهمة انتهاك الحظر التجاري الأميركي ضد إيران، ومساعدتها في إطلاق أول قمر صناعي لها.

ووفقاً لملفات المحكمة فإن مودانلو، مهندس ميكانيكي، تخرج في جامعة جورج واشنطن، في حين عرّف مودانلو نفسه أمام المحكمة بأنه خبير دولي في السياسة الاستراتيجية والمالية.

2- بهرام ميكانيك:

يحمل بهرام ميكانيك البالغ من العمر 69 عاماً، الجنسيتين الأميركية والإيرانية، وهو شريك تجاري مع شركة "Faratel Cooperation" الإيرانية، وشركة "Smart Power Systems"، التي تعمل معها ويقع مقرّها في هيوستن.

وتوفر شركة Faratel، التصميمات التكنولوجية للعديد من الهيئات الحكومية الإيرانية، كوزارة الدفاع الإيرانية، وهيئة الطاقة الذرية الإيرانية، وشركة تكنولوجيا الطرد المركزي الإيرانية.

وتُستخدم التكنولوجيا التي باعها ميكانيك لإيران، في العديد من الأنظمة العسكرية، منها تلك التي تستخدم في صواريخ كروز، وصواريخ أرض جو.

3- خسروي أفغاني

وفقاً للمحكمة، فإن خسروي أفغاني، الذي يبلغ من العمر 72 عاماً، أحد شركاء شركة "Faratel Cooperation" الإيرانية، وشركة "Smart Power Systems"، وساعد ميكانيك، على بيع التكنولوجيا الأميركية، بشكل غير قانوني لإيران.

4- طوراج فريدي

يُتهم فريدي، نائب المدير العام لشركة "Smart Power Sytems"، هو الآخر بمساعدة ميكانيك، على بيع التكنولوجيا الأميركية بشكل غير قانوني لإيران.

5- آرش قهرمان

حُكم على قهرمان، العام الماضي بالسجن 6 سنوات، بتهمة انتهاك الحظر التجاري الأميركي على إيران، لمحاولته شراء أجهزة ملاحة بحرية وأجهزة إلكترونية عسكرية وإرسالها إلى إيران بطرق غير قانونية.

ويقول المدعون العامون الأميركيون إن قهرمان، الحاصل على الجنسية الأميركية، عميل لصالح إيران، يستخدم شركة وهمية في دبي للحصول بشكل غير قانوني على التكنولوجيا الأميركية وإرسالها إلى إيران.

6- نيما غولستاني

هو الوحيد بين السجناء السبعة الذي لا يحمل الجنسية الأميركية بالإضافة إلى جنسيته الإيرانية، واعترف غولستاني بالقرصنة على أنظمة حاسوب شركة Arrow Tech للديناميكا الهوائية، التي يقع مقرها في ولاية فيرمونت الأميركية، لمحاولة سرقة برمجيات.

وألقي القبض على غولستاني، البالغ من العمر 30 عاماً، في تركيا عام 2013، وسُلّم إلى الولايات المتحدة العام الماضي.

7- علي صابونجي

أدين صابونجي عام 2014، بتصدير منتجات صناعية إلى إيران، من خلال شركات تقع في الصين والإمارات العربية المتحدة.

ووفقاً للمسؤولين الأميركيين، فإن صابونجي، انتهك مع آخرين الحظر التجاري الأميركي المفروض على إيران، وأرسل إلى إيران عدداً لا يحصى من القطع المستخدمة في الصناعات الدفاعية، ومجالات الفضاء، والطاقة، والنفط، والغاز الطبيعي.

وأفرجت السلطات الإيرانية، أمس السبت، في إطار الصفقة عن مراسل صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية في العاصمة الإيرانية طهران، جيسون رضائيان، و3 آخرين يحملون الجنسيتين الإيرانية والأميركية، وذلك بعد نحو عام من اعتقالهم بتهمة التجسس في البلاد.

كما أعلن المسؤولون الأميركيون أن إيران ستطلق سراح الطالب الأميركي المعتقل لديها ماثيو تيريفيثيك، بشكل منفصل عن صفقة السجناء.

حول الويب

صفقة تبادل سجناء بين أميركا وإيران - العربية.نت | الصفحة الرئيسية

صفقة تبادل سجناء بين أميركا وإيران - الآن

وكالة سما الإخبارية | صفقة تبادل سجناء بين امريكا وايران

صفقة تبادل سجناء بين أميركا وإيران

صفقة تبادل سجناء بين أميركا وإيران والخارجية الأميركية ألغت طلبا دوليا لاعتقال 14 إيرانيا

مفاوضات سرية أدت لصفقة "التبادل" بين إيران وأميركا

الجمهوريون ينتقدون تبادل المحتجزين مع إيران