السعودية تسمح بإسكان المواطنات والأجنبيات دون "محرم".. ومواطنون يرحبون بالقرار

تم النشر: تم التحديث:
A SAUDI WOMAN
FAYEZ NURELDINE via Getty Images

استقبل سعوديون، السبت 16 يناير/كانون الثاني 2016، قرار السماح بإسكان المرأة في مرافق الإيواء السياحي من دون محرم بالترحيب، وقالوا إن هذه الخطوة تعزز ثقتها بنفسها.

وأعلنت الهيئة العامة للسياحة في السعودية أن للمرأة الحق بأن تنزل في مرافق الإيواء السياحي من دون محرم، سواء كانت مواطنة أو أجنبية، مشترطةً في ذلك تقديم أصل إثبات الهوية أو الإقامة، أو جواز السفر.

وتداول الناشطون على تويتر حوارا بين سعوديين بينا وجهة نظرهما حول قرار السماح للمرأة بالسكن دون محرم واتفقا بعد ذلك على أن الخطوة التي قامت بها الجهات الرسمية صائبة.


وبيَّنت اللائحة الجديدة لمرافق الإيواء السياحي أنه من الممكن إسكان العمة، أو الخالة، أو القريبة، أو الخادمة، إذا كانت برفقة عائلة غير عائلتها، ولم يكن لديها إثبات هوية، وذلك بشرط تسجيل جميع البيانات عن ربّ العائلة المرافق لها.

وأشاد سعوديون على تويتر بقرار هيئة السياحة، وبيّن المئات منهم أن المرأة بإمكانها أن تحافظ على نفسها، وأن ذلك يزيدها ثقة بالنفس.

وشددت اللائحة على أن تحتفظ مرافق الإيواء بأسماء النزلاء وجنسياتهم، وعناوينهم، وأرقام هواتفهم، وذلك لمدة لا تقل عن 5 سنوات، لكنها منعت الاحتفاظ بصور الوثائق الخاصة بالنزلاء.

وتضمنت اللائحة منع النزلاء من تناول المأكولات والمشروبات في الأماكن العامة بالمرفق السياحي كالبهو، إلى جانب إنهاء حفلات الزواج والمؤتمرات في أوقات مبكرة وأن لا تستمر حتى ساعات متأخرة من الفجر.