عسكري هولندي يواجه الإعدام بتهمة قتل عناصر من داعش

تم النشر: تم التحديث:
SECURITY POLICE NETHERLANDS
ASSOCIATED PRESS

أعلنت النيابة الهولندية الجمعة 15 يناير/ كانون الثاني 2016، أنّ السلطات اعتقلت عسكرياً سابقاً يشتبه في أنه قاتل إلى جانب القوات الكردية ومتورّط في قتل جهاديين من تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" في سوريا.

الرجل البالغ من العمر 47 عاماً مثل الجمعة بعد يومين من اعتقاله أمام قاض أطلق سراحه مؤقتاً شرط ترك جواز سفره لدى السلطات، لضمان عدم عودته إلى سوريا.

النيابة أشارت إلى أن "القانون الهولندي لا يعطي الحق للمواطنين، خارج إطار الظروف الاستثنائية كالدفاع عن النفس، باستخدام العنف، ناهيك عن القتل".

وأضافت أن "قتل عنصر من تنظيم الدولة الإسلامية، يمكن أن يؤدي بالتالي إلى محاكمة جنائية بتهمة القتل".

بحسب النيابة العامة، فإن الرجل قد حارب إلى جانب وحدات حماية الشعب الكردي، المتهمة من قبل منظمة العفو الدولية بالتهجير القسري وتدمير المنازل.

وأكدت النيابة أن هذا الرجل صرّح لوسائل الإعلام وكتب على فيسبوك أواخر العام 2015 أنه شارك في القتال ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

وتشارك هولندا منذ العام 2014 في العمليات التي يشنها التحالف الدولي ضد التنظيم المتطرّف في العراق بأربع مقاتلات تف 16 مخصّصة لتقديم الدعم للعمليات البرية للقوات العراقية.