شبابٌ مغاربة يحاربون الرَّشوة بلوحاتٍ فنيَّة ساخرة

تم النشر: تم التحديث:
MRDARRSMLMKAFHTARRSHWH
معرض لمكافحة الرشوة | social media

اختارت مجموعة من المواهب الناشئة التعبير عن رفضها لظاهرة الرشوة التي تنخر المجتمع المغربي، من خلال رسم لوحات فنية ساخرة وعرضها في الرواق الفرنسي قبل أيام بمدينة الرباط.

الفنانون الشباب تتراوح أعمارهم ما بين 16 و35 سنة، اجتازوا المسابقة الوطنية الأولى للرسوم الهزلية، وتنافسوا إبداعياً من أجل إنجاز لوحات فنية، وتم اختيارهم لعرض لوحاتهم الساخرة برواق المعهد الفرنسي بمدينة الرباط.


الشباب قاطرة للنزاهة


"الرسم لمكافحة الرشوة"، هو عنوان الرواق الذي ضم 20 رسماً ساخراً بحضور شخصيات ثقافية وفنية وإعلامية.

في هذا الإطار، يقول عبد السلام أبو درار، رئيس المركزية للوقاية من الرشوة، خلال حديثه لـ"هافنيغتون بوست عربي" إن فكرة المعرض تندرج في إطار التعاون بين الهيئة المركزية للوقاية من الرشوة وسفارة فرنسا في المغرب.

وأضاف إن الفكرة أيضاً تهدف إلى تعبئة الشباب لمكافحة الرشوة باعتبارهم القاطرة الأساسية لتناقل قيم النزاهة والشفافية، خاصة أن ظاهرة الرشوة تعاني منها بلدان العالم، وتضر بالقانون، وكذا الأخلاقيات المهنية.

وتهدف هذه الفعالية، بحسب أبو درار، إلى إفساح المجال للشباب للمشاركة في المسابقة لإبراز مواهبهم الفنية في التعبير عن المواضيع ذات العلاقة بالنزاهة ومحاربة الفساد.


رسومٌ ضدّ الرشوة


بلغ عدد الأعمال الفنية التي توصلت بها اللجنة المشرفة على المسابقة حوالي 100 عمل، تأهل منها 20 عملاً لشباب من مختلف مناطق المغرب، إلى المرحلة النهائية.

واستفاد الفائزون الثلاثة الأوائل من رحلة إلى فرنسا لمدة أسبوع، لحضور المعرض الدولي للكاريكاتير والرسم الصحافي والساخر "Saint-Just-la-Martel".

حول الويب

رواق المعهد الفرنسي في الرباط يفتتح معرضًا للرسم لمكافحة الرشوة ...

افتتاح معرض الملوك الثلاثة في مسجد الحسن… المغرب اليوم

مراكش بقلب المعرض الدولي للسياحة بباريس | الأحداث المغربية