بعد أقلّ من أسبوعين على تطبيقه.. غامبيا تلغي فرضَ الحجاب على الموظَّفات في الحكومة

تم النشر: تم التحديث:
SS
AP

الغت غامبيا الخميس 14 يناير / كانون الثاني 2016، قراراً يرغم الموظفات في القطاع العام على ارتداء الحجاب مشددةً على أن "المرأة أفضل الأصدقاء" لرئيس البلاد ويجب ألا تكون مستاءة من قرارات الحكومة.

وقد صدر تعميم على الموظفين في القطاع العام قبل السنة الجديدة يؤكد ضرورة أن ترتدي العاملات في الحكومة "غطاء للرأس وربطه لمنع ظهور شعرهن" اعتباراً من 31 كانون الأول/ ديسمبر.

لكن بياناً صادراً عن مكتب الرئيس يحيى جامع الخميس أكد إلغاء التعميم، مشيراً إلى أن المطالبة بارتداء الحجاب "لا علاقة لها بالدين".

وأضاف أن "النساء أفضل أصدقائه (جامع)، أنهن بمثابة شقيقاته وهو هنا من أجل رفاهيتهن وسعادتهن في جميع الأوقات. ولذا، تقرر إلغاء التعميم الذي يزعجهن".

وقد صدر التعميم بعد إعلان الرئيس منتصف كانون الأول/ ديسمبر أن غامبيا البلد الصغير "دولة إسلامية تحترمُ حقوق مواطنيها" بدون أن يوضح النتائج العملية لذلك.

لكنه أكد أن هذا الأمر لن يؤثر على الأقلية المسيحية.

كما كان حذَّر أيضاً من إجراءات قمعية تتعلق بلباس المرأة. وقال "لم أعين أحداً شرطياً إسلامياً ولباسُ المرأة لا يعنيكم".