حكومة هادي: اعتراف الحرس الثوري بوجود 200 ألف مقاتل في 5 دول يؤكد اعتداء إيران على اليمن

تم النشر: تم التحديث:
HADY
الرئيس اليمني | social

اعتبرت الحكومة اليمنية، تصريحات الحرس الثوري الإيراني عن وجود 200 ألف مقاتل مرتبط به، في اليمن وسوريا والعراق، بأنه "اعتراف صريح باعتداء إيران على الأراضي اليمنية".

المتحدث الرسمي باسم الحكومة، راجح بادي، قال إن "تصريحات الحرس الثوري، تؤكد صحة ما كنا نتحدث عنه، بأن هناك تدخل إيراني سافر في الشأن اليمني، وأن طهران، تقف بقوة السلاح والمال، وراء انقلاب الحوثيين (جماعة أنصار الله)، وقوات الرئيس السابق علي عبدالله صالح، على الشرعية الدستورية في اليمن".

وأضاف بادي، أن "قوات التحالف العربي، بقيادة السعودية، جاءت لإنقاذ اليمن من هذا العدوان الإيراني".

وأعلنت الحكومة اليمنية، في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، قطع علاقاتها الدبلوماسية مع إيران، لكن سفارة طهران، ما زالت تعمل في العاصمة صنعاء، الخاضعة لسيطرة الحوثيين.

وقال القائد العام لقوات الحرس الثوري الإيراني، محمد علي جعفري، إن الحرس جهز قرابة 200 ألف شاب بالسلاح، في اليمن، والعراق، وسوريا، وأفغانستان، وباكستان، بزعم مواجهة الإرهاب، حسبما أفادت وكالة "مهر" الإيرانية.

وتشهد معظم المحافظات اليمنية، منذ نحو 8 أشهر، حربا بين مسلحي جماعة أنصار الله "الحوثيين" المسنودة بقوات الرئيس السابق "على عبد الله صالح" من جهة، وقوات الرئيس "عبد ربه منصور هادي"، مدعومة بقوات مشتركة من "التحالف العربي"، الذي تقوده السعودية.

حول الويب

إيران تتحرك لإنقاذ حلفائها الحوثيين في اليمن - العربية.نت | الصفحة ...

هادي يشترط لحوار الحوثيين التزامهم بالقرار الدولي - الجزيرة

دعم إيران للحوثيين لبنة في مشروع تشييع الخليج - العرب

مئات من الحرس الثوري في اليمن والأموال الإيرانية تصل إلى الحوثيين