كلوني وروبرتس يلتقيان مجدداً في فيلم عن الأزمة المالية العالمية

تم النشر: تم التحديث:
PIC
Social Media

من المنتظر أن يجتمع الممثل الأميركي جورج كلوني بمواطنته جوليا روبرتس في عملٍ جديد بعد غيابٍ طويل في فيلم يحمل عنوان Money Monster، وهو من ضمن موجةٍ جديدةٍ من الأفلام التي أنتجتها هوليوود أخيراً عن الأزمةَ المالية العالمية.

وكان آخر لقاء جمع كلوني بروبرتس في فيلم Ocean 13 الذي طرح في الصالات في العام 2007.

وكان أنجح هذه الموجة من الأفلام فيلمَي The Big Short وthe Wolf of Wall Street واللذان عالجا قصتين حقيقيتين عن الجوانب المظلمة لمجتمع المال والأعمَّال في الدولة الرأسمالية الأكبر في العالم.



monster

وبحسب مقال نقدي نُشر على Cinema Blend، فإن مأخذَ الفيلم الجديد على الأزمة سيكون مليئاً بالدراما، وسيعالجُ الفجوةَ الكبيرة بين الطبقات الاجتماعية في المجتمع الأميركي، وليس فقط ما يحدثُ داخل البنوك والمؤسسات المالية الفاسدة.

وأطلقت شركةُ سوني المنتجة للعمل الفيلمَ الدعائي الأولَ للعمل في 12 يناير/ كانون الثاني، وهو من إخراج الممثلة الأميركية صاحبةِ الأوسكار جودي فوستر.





تحكي قصةُ Money Monster حكايةَ عامل بسيط تحوَّل إلى مجرم، بعد ما استفحلت معاناتُه بسبب أوضاعه المالية المزرية بعد الأزمة، فقرّر اقتحامَ مقر استوديو تلفزيوني، وأخذ مقّدم برنامج يدور حول الطرق الأمثل لاستثمار المال رهينة.



george

يلعبُ جورج كلوني دور مقدِّم البرنامج، بينما يلعب جاك اوكونل دورَ الخاطف، وهو الممثل الذي شارك أنجلينا جولي بطولة فيلم Unbroken.

أما روبرتس فتلعبُ دور منتجة البرنامج المتواجدة دائماً أثناء إعداده وتصويره، وتعتبرُ نجاحه من أولوياتها، ليأتي اليوم الذي تجدُ نفسها فيه في موقف لم تحسب له أيَّ حساب.


فوستر تتحدث عن الفيلم




film

وتحدّثت المخرجةُ فوستر عن العمل لموقع Yahoo! قائلة، “العملُ يجسِّد أعمقَ الأشياء التي نخجل منها؛ إنه نقطة قوة الفيلم، وهو الذي جذبني إليه.. أن تشاهد هذين الرجلين وهما يتغيَّران أمامك بعدَ مواجهة بعضهما البعض”.

وأضافت أنها بإخراجها لـ Money Monster، أرادت أن “يرى الناسُ أن النظام المالي يُدار إلى صالح النخبة”.

حول الويب

اعلان فيلم جورج كلوني وجوليا روبرتس الجديد "Money Monster"

جوليا روبرتس تحاول إنقاذ الرهينة جورج كلوني في الإعلان الأول لـ Money Monster

هل تتسبّب جوليا روبرتس بانفصال جورج كلوني وأمل؟

الوجه الإعلاني لدار Lancôme جوليا روبرتس Julia Roberts أكره الأحكام العشوائية... وهذا ما أخجل منه